جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

مكتب إدارة المبادرات بالجامعة يستضيف وفد مكتب البحث والتطوير بوزارة التعليم




استقبل معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، صباح اليوم، بمكتبه، الدكتور هشام الهدلق المشرف العام على مكتب البحث والتطوير بوزارة التعليم، والوفد المرافق، للوقوف على مخرجات الجامعة فيما يخص مبادرات مكتب البحث والتطوير وإنجازاتها وإمكاناتها، ولبحث سبل التعاون الممكنة بين الوزارة والجامعة، لتفعيل مبادرة دعم البحث والتطوير بالجامعة وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأكد معالي مدير جامعة أم القرى، الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل على حرص الجامعة في تعظيم منزلة البحث العلمي وتطوير أدواته، ودعم مجال الإبداع والابتكار المعرفي، من خلال توفير كافة إمكانيات الجامعة العلمية والعملية لتحقيق قفزة نوعية متوافقة مع مبادرات الجامعة نحو تحقيق مستهدفات الرؤية السعودية.

وقدم المشرف العام على مكتب إدارة المبادرات وتحقيق الرؤية الدكتور إيهاب بن عبدالرحيم مليباري، عرضاً شاملاً لوفد وزارة التعليم، عن منظومة جامعة أم القرى للبحث والتطوير والابتكار وريادة الاعمال وتسخير ذلك لخدمة المجتمع والتنمية المستدامة، مضيفًا بأن مكتب إدارة المبادرات وتحقيق الرؤية بالجامعة، يهدف لتحقيق الاستدامة والتشغيل الذاتي، وذلك من خلال ربط منظومة الجامعة برؤية المملكة 2030، والمشاركة بفاعلية مع مبادرات الجهات الحكومية الأخرى للمساهمة في إنجاحها.

بعدها عُقد اجتماع للوفد بقاعة الملك فيصل مع عمداء ووكلاء المعاهد والعمادات الجامعية، تحدث في بدايته الدكتور الهدلق مقدمًا شكره البالغ لجامعة أم القرى على اهتمامها البين بمبادرة البحث والتطوير لتحقيق رؤية المملكة 2030 وتفعيل كافة إمكانياتها نحو الإبداع والابتكار والبحث العلمي.

بعد ذلك استعرض وفد وزارة التعليم، ملامح وأهداف مكتب البحث والتطوير، الساعي لتحفيز القطاعات التعليمية نحو النمو المستدام في مجال البحث العلمي والتطوير المستمر في المجالات الإبداعية والابتكارية، وتمكين الجامعات السعودية من التعاون مع مختلف القطاعات الداخلية والخارجية، لإنتاج مخرجات عالية التأثير ومتوافقة مع الأولويات الوطنية، وذلك من خلال التمويل وإعداد السياسات والاستراتيجيات التي تُمكّن الجامعات السعودية من الاستفادة من مكنوناتها البحثية والابتكارية.

فيما قدم عميد عمادة البحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الأهدل، نبذة تعريفية عن العمادة وأبرز برامجها الداعمة للإنتاج البحثي، ومبادراتها المتماشية مع أهداف الجامعة الاستراتيجية، التي تُعنى بتحفيز الباحثين ورفع الكفاءة البحثية، من خلال توفير بيئة علمية للكفاءات المتميزة، مشيرًا لإقامة عدد من البرامج التدريبية المختصة برفع المهارات البحثية لدى أعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا حيث بلغ إجمالي الساعات التدريبية ما يفوق 400 ساعة تدريبية موزعة على 29 برنامج تدريبي.

عقبها تحدث عميد معهد الإبداع وريادة الأعمال الدكتور موفق عريجة، عن الدور الذي يتولاه المعهد في إكمال المنظومة الابتكارية في الجامعة، من خلال دعم الفكرة الابتكارية واحتوائها، وتأهيل الفكرة حتى تصل لريادة الأعمال، مشيرًا أن المعهد يحمل لواء ريادة الأعمال ونقل المعارف والتقنيات وتوطينها، بالإضافة إلى التطوير المستمر في المجالات البحثية، وتسجيل براءات الاختراع والملكية الفكرية.

بدوره بين الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية التابعة لجامعة أم القرى الدكتور فيصل علاف، أن الشركة تُولي اهتماماً كبيراً في الاستثمار في الإنسان والمكان والاقتصاد المعرفي، مستعرضًا عدداً كبيراً من الاتفاقيات المبرمة مع الجهات الخارجية والداخلية لدعم محتوى الأعمال الابتكارية والريادية، منوهًا بالدور الذي تبذله الشركة في ربط الشركات الناشئة بالمستثمرين، واكتشاف وتنمية مهارات رائد الأعمال المستقبلي.

ثم قدم وكيل معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة الدكتور عصام خان، نبذة عن أبرز المشاريع الاستشارية المنجزة من قبل المعهد، والخاصة بالحرمين الشريفين، وتوسعة جسر الجمرات، بالإضافة إلى مشاريع النقل الترددي والإفادة من لحوم الهدي والأضاحي، مشيرًا بأن المعهد يولي اهتمامًا كبيرًا لتوظيف التقنية في صالح خدمة ضيوف الرحمن، والتوسع في أبحاث ودراسات تحويل المدن إلى مدن ذكية.

كما استعرض عميد الدراسات العليا الأستاذ الدكتور سعيد الحارثي مراحل تطوير برامج الدراسات العليا والتي تكونت من مرحلة إنشاء البرامج ومرحلة المراجعة والتحكيم لهذه البرامج وكيف عملت العمادة على تطوير هذه البرامج بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030.

فيما قدم عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري، الخدمات التي تقدمها "واحة أم القرى" للاستشارات، المعنية بتقديم الاستشارات في المجالات الإنسانية والتربوية والإدارية والمالية، إضافة إلى مجالات العلوم التطبيقية والحاسب الآلي، والمجال الهندسي والشرعي والقانوني والصحي، مضيفًا بأن المعهد قدم حتى الآن (437) دورة وبرنامج تأهيلي، بواقع (3) آلاف ساعة تدريبية لـ (13) ألف متدرب.

واختتم نائب وحدة العلوم والتقنية الدكتور عماد فلمبان، الاجتماع بتقديم عرض تفصيلي عن البرامج والمشاريع البحثية التقنية التي تقدمها الوحدة في سبيل تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، مبينًا بأن الوحدة نشرت (248) ورقة علمية في مجلة (ISI) العلمية، و(260) بحثًا نشر في مؤتمرات دولية، بالإضافة إلى تسجيل أكثر من (20) براءة اختراع.

ثم اختتم الوفد زيارته للجامعة، بزيارة شركة وادي مكة للتقنية، ومعمل التصنيع والنمذجة بمعهد الإبداع وريادة الأعمال، ومختبر أبحاث الوراثة الطبية، ومختبر الأبحاث بقسم الكائنات الدقيقة بكلية الطب.

جار التحميل