جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كرسي الزايدي يبدأ في إنشاء قاعدة بيانات لمرضى الروماتيزم بالمملكة




كشف المشرف العام على كرسي الزايدي لأبحاث أمراض المفاصل والروماتيزم في كلية الطب بجامعة أم القرى، الدكتور هاني المعلم عن بدء الكرسي إنشاء قاعدة بيانات لمرضى الأمراض الروماتيزمية في المملكة. ويسعى الكرسي من خلال هذه القاعدة إلى تصميم برامج تعليمية تدريبية للأطباء المشرفين على مرضى الأمراض الروماتيزمية، وتطبيقها، والمشاركة في تنفيذها. جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في افتتاح الملتقى الثامن لمهارات الممارسة العملية في طب أمراض الروماتيزم الذي نظمه الكرسي مؤخرًا في جازان، وسط مشاركة طبية وأكاديمية مميزة.

وقال الدكتور المعلم: "هناك سعي حثيث لتجسيد رؤية الكرسي لتكون جامعة أم القرى صرحًا رياديًا في الإشراف والمشاركة بإجراء الأبحاث في مجال الأمراض الروماتيزمية بالمملكة".

كما صرح المنسق العلمي لكرسي الزايدي لأبحاث أمراض المفاصل والروماتيزم، الدكتور وليد حافظ، أن الملتقى استهدف أطباء الرعاية الصحية الأولية، والمتخصصين في طب الأسرة والمجتمع، والباطنة، بالإضافة إلى الأطباء حديثي التخرج من كلية طب جامعة جازان.

وأشاد مدير المشاريع في الكرسي، الدكتور أوس الحازمي بالانعكاسات الإيجابية للمحاضرات التفاعلية، وورش العمل التطبيقية، على صعيد التوعية ضد الأمراض الروماتيزمية، وتبادل الخبرات مع كبار الأطباء المتخصصين.

يذكر أن ورش العمل قُسمت إلى خمس مجموعات، أشرف عليها استشاريون واختصاصيون وأطباء الامتياز وحديثو التخرج، حيث ساهم الملتقى في تعريف المشاركين بأهمية الكشف المبكر وشرح الطريقة المثلى للكشف السريري لمرضى الروماتيزم من قبل الأطباء غير المتخصصين، على اعتبار أكثر من تمر عليهم تلك الحالات.

جار التحميل