جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مديرُ الجامعة يفتتحُ اللِّقاء الأَولَ لطلاب كليات إدارة الأعمال




رحب معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بطلاب كليات إدارة الأعمال بجامعات مجلس التعاون لدول الخليج العربية، جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في حفل تدشين اللِّقاء الأول لطلاب كليات إدارة الأعمال بجامعات مجلس التعاون لدول الخليج، والذي يُعقد بناءً على توصيات محضر لجنة عمداء كليات إدارة الأعمال بدول مجلس التعاون الذي نظمته كلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى صباح يوم الخميس السابع من رجب 1437هـ، الموافق 14/ 04/ 2016م، بمقر الجامعة بالعابدية.

وأكد معاليه على أهمية هذا اللقاء وفرصته في تبادل المعرفة والخبرات والمخرجات التعليمية بينهم بما يخدم العلم والمعرفة والرقي بالمستوى التعليمي لدى كليات إدارة الأعمال بدول مجلس التعاونوأضاف بأن لكليات إدارة الأعمال ولمخرجاتها  دور هام في الإسهام برفع مستوى التنمية الاقتصادية والروابط الاجتماعية بشكل عام، وفي تحقيق الخطط التنموية بشكلٍ خاص، والتي تتطلع لها دول الخليج العربي، ولما لتخصصات هذه الكليات من شمولية علوم الإدارة والمالية والتخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة، موضحاً أن مثل هذا اللقاء الذي يجمع نخبة من طلاب كليات إدارة الأعمال بدول مجلس التعاون الخليجي فرصة لتبادل المعرفة، والتعرُّف على أساليب التعليم المتطورة، وبناء مجالات تعاون مستقبلية بين تلك الكليات في مختلف المجالات التعليمية والبحثية، متمنياً لهم جميعاً التوفيق في هذا اللقاء، وتحقيق الأهداف المنشودة منه.

واختتم كلمته بتقديم الشكر لعميد كلية إدارة الأعمال وجميع منسوبي الكلية وأعضاء اللجان المشاركة في تنظيم هذا اللقاء، كما شكر الأمانة العامة بمجلس التعاون الخليجي، ولجميع الكليات المشاركة من داخل  المملكة ومن بقية دول مجلس التعاون الخليجي.

وكان الحفل قد بُدئ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم تحدث عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى الدكتور سلطان البقمي بكلمة رحب في بدايتها بالطلاب والحضور، كما استعرض تجربة الكلية في التعليم النشط، إضافة إلى تجارب الكليات المشاركة في المجالات الأكاديمية والبحثية والتدريس التعاوني؛ والتي منها جامعة الإمارات، جامعة سلطان قابوس، جامعة القصيم، جامعة جيزان، جامعة الملك سعود، وغيرها، والتي ركزت على دور الطالب في الاعتماد الأكاديمي والجودة، وفي المناهج اللاصفية، وخدمة المجتمع، وحقوق الطالب وواجباته. وشكر في ختام كلمته معالي وزير التعليم، ومعالي مدير الجامعة على الموافقة لإقامة هذا اللقاء بكلية إدارة الأعمال.

ثم ألقى عميد كلية العلوم الإدارية والمالية بالجامعة السعودية الإلكترونية الدكتور محمد صالح الدهيمان كلمة نوه فيها بنجاح اللقاء، وما تضمنه من برنامج، كما تحدث عن كلية العلوم الإدارية والمالية بالجامعة السعودية الإلكترونية ومناشطها وأقسامها وتجربتها في مجال التعلم الإلكتروني في المملكة وفي دول مجلس التعاون الخليجي. بعد ذلك ألقى الطالب العماني طارق الرواس كلمة الطلاب قائلاً: "بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن زملائي من طلاب كليات إدارة الأعمال بدول مجلس التعاون الخليجي نشكر جامعة أم القرى وعلى رأسها معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على رعايته الكريمة لهذا اللقاء العلمي الهام الذي يجمعنا نحن طلاب كليات إدارة الأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي، والذي كان لكلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى السبق في ذلك، كما نشكر كلية إدارة الأعمال بجامعة أم القرى وعلى رأسها عميد الكلية الدكتور سلطان بن عايض البقمي وجميع منسوبي الكلية على ما وفروه لنا من حسن استقبال وتنظيم، وتذليل لكل الصعاب لجعل هذا اللقاء نموذجاً للنجاح"وأضاف: "إن هذا اللقاء لطلاب كليات إدارة الأعمال بجامعات دول مجلس التعاون الخليجي أتاح الفرصة لنا جميعاً للاستفادة من تجارب وبرامج الجامعات الخليجية المشاركة من خلال النقاشات والعروض المقدمة من قبل الجامعات المشاركة، لذلك باسمي ونيابة عن زملائي المشاركين نتمنى استمرارية هذا اللقاء ودعمه لما له من أثر على تطور الحركة العلمية في جامعاتنا الخليجية عموماً وكليات إدارة الأعمال خصوصاً".

وفي ختام الحفل كرَّم معالي مدير الجامعة الجهات والأعضاء الذين شاركوا وساهموا في إنجاح اللقاء. يُذكر أن من ضمن البرنامج المُدرج للضيوف زيارة مصنع كسوة الكعبة المشرفة، ومعرض "السلام عليك يا رسول الله"، صلى الله عليه وسلم.

 

 

جار التحميل