جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يطلع على أبرز الإنجازات والخطط المستقبلية لمركز الاتصال



اجتمع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، بحضور وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو، بمدير مركز الاتصال الأستاذ طلال بن علي العبدلي، يوم الاثنين 8 جمادى الأولى الجاري 1440هـ، في مكتبة بالمدينة الجامعية بالعابدية، لمناقشة وعرض إنجازات المركز وخططه المستقبلية.

استُهل الاجتماع بحمد الله، والصلاة والسلام على رسول الله، ثم تقدم مدير مركز الاتصال الأستاذ طلال العبدلي بجزيل الشكر والتقدير لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، ووكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو، على دعمهم اللا محدود في دفع عجلة التطور التي يسعى لها مركز الاتصال للارتقاء بالبيئة التعليمية ومواكبة النهضة التنموية، في ظل الرؤية الطموحة للمملكة العربية السعودية.

وشاهد الحضور العرض المرئي الذي استعرض أبرز المستجدات والخدمات التي يقدمها مركز الاتصال للمستفيدين من داخل الجامعة وخارجها، كما اطلع معاليه على الإحصائيات التي رصدت نسبة الإنجازات بكل كفاءة وفاعلية، حيث استقبل مركز الاتصال ما يتجاوز عن (1.000) تذكرة لنظام تواصل التابع لوزارة التعليم، و(10.000) مكالمة هاتفية، كما تلقى مركز الاتصال (23.000) بريد إلكتروني، و(2.800) طلب مساعدة من خدمة "صوتك مسموع"، بالإضافة لاستقبال (5.000) بلاغ عن أعطال الهواتف المكتبية، و(21.500) طلب لصيانة الهواتف، كذلك خدمة إبلاغ المستفيدين في حال إنهاء معاملاتهم، والتي تقدر بـ (2.100) بلاغ، وبلغ عدد المستفيدين من خدمة الواتساب (9.500)، كما بلغ عدد الزوار في الفعاليات والمناسبات (4.000) مستفيد.

كما تُوج مركز الاتصال بحصوله على جائزة سرعة الأداء لنظام تواصل التابع لوزارة التعليم، وبكل الفخر قدمت وحدة الاتصال الداخلي والإعلام بمركز الاتصال خدمات تقدر إنتاجية المركز حسب الجدول التالي:

م

نوع الخدمة

الإنتاجية خلال العام

1

رسائل التنبيهات

4.392.000

2

رسائل البريد الإلكتروني

4.392.000

3

الرسائل النصية

50.000

4

رسائل الواتساب

53.400

5

منشورات رقمية

79.800

المجموع

8.967.200

 

 

وأكد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، أهمية مركز الاتصال الذي يسهم بدوره في تقديم الخدمات باستخدام الجوانب التقنية والبرامج التطويرية التي تسهم في تطوير البيئة التعليمية، بما يتوافق مع المعايير والأنظمة، واختتم الاجتماع بالتوصيات التي من شأنها الرفع من مستوى مركز الاتصال بما يليق بإنجازاته وخططه المستقبلية في كيان جامعة أم القرى.

 

جار التحميل