جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

كلية الدعوة وأصول الدين تطلق للمرة الأولى ملتقى (تمكين)



أطلقت كلية الدعوة وأصول الدين، ممثلة في وكالتي: "الشؤون التعليمية والتطوير" و"التدريب وخدمة المجتمع" و"اللجنة العلمية"، للمرة الأولى ملتقى: (الخبرات الناجحة في التعليم الجامعي "تمكين")، يوم الأربعاء 10 جمادى الأولى 1440هـ، في قاعة الجفالي ((3، بعمادة الدراسات الجامعية (شطر الطالبات). 

وأوضحت وكيلة كلية الدعوة وأصول الدين الدكتورة سعاد بابقي، أن الملتقى يهدف إلى تحقيق رؤية 2030، من خلال تطوير البيئة التعليمية، وتمكين عضوات الهيئة التدريسية من استثمار الاستراتيجيات الحديثة في التعليم، وتبادل الخبرات؛ الأمر الذي سيسهم في دعم "الخطط التنموية"، وتخريج كفاءات علمية متمكنة من تخصصها.

وعقد الملتقى بحضور عميدة الدراسات الجامعية الدكتورة هالة العمودي، وعدد من وكيلات العمادة والعمادات المساندة والكليات والمعاهد والمنسوبات والطالبات.

وقالت عميدة الدراسات الجامعية الدكتورة هالة العمودي: "إن ملتقى الخبرات الناجحة في التعليم الجامع "تمكين"، سيسهم بارتقاء معايير الاعتماد الأكاديمي، والجودة النوعية للتعليم ومخرجاته التي أصبحت مطلبًا تنافسيًا في مختلف الجامعات".

وتضمن البرنامج ثلاث جلسات حوارية لعدد من عضوات هيئة تدريس كلية الدعوة وأصول الدين، عرضن فيها بعض النماذج والخبرات التعليمية والعلمية التي كان لها أثر فاعل في تطوير العملية التعليمية.

 الجدير بالذكر، أن الملتقى جاء بعد مبادرة تقدمت بها وكيلة المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتورة إيمان مغربي، وتم تنفيذها على مستوى جامعة أم القرى لتعميم نفعها على نطاق واسع.

جار التحميل