جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معهد البحوث والدراسات الاستشارية يبحث أوجه التعاون مع أمانة جدة




من منطلق دفع العجلة التنموية الداعمة للرؤية الوطنية ٢٠٣٠، بما يساهم في تحقيق أهداف برامجها المتصلة بتدريب وتطوير الكوادر الوطنية المؤهلة من خلال تقديم الاستشارات والبرامج المهنية المشتركة بين القطاعات المتخصصة؛ بحثت جامعة أم القرى ممثلة في معهد البحوث والدراسات الاستشارية أوجه التعاون مع أمانة جدة، خلال الاجتماع المنعقد في مقر الأمانة برئاسة معالي الأمين المهندس صالح التركي، وذلك صباح يوم الأربعاء الموافق ١ صفر ١٤٤٠هـ، وقد حضر الاجتماع عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي بن محمد الشاعري، ووكلاء المعهد، ومجموعة من المسؤولين في الأمانة.
وأفاد الدكتور الشاعري بأن التعاون بين الطرفين سيثمر - بعون الله - في الاستفادة من الخدمات والدراسات الاستشارية المقدمة من واحة أم القرى للاستشارات في مجالات متعددة منها الهندسية والبيئة والأمن والسلامة والخدمات التطوعية، من خلال المراكز والوحدات الاستشارية المتخصصة، كما أشار إلى أهمية المشاركة في عملية بناء كوادر المجتمع المتخصصة من خلال تقديم البرامج المهنية المختلفة مثل برنامج "جاهز" لتدريب المهندسين حديثي التخرج، وبرامج مركز السلامة وإدارة المخاطر والأزمات "سيف" لتأهيل المتخصصين في مجال الأمن والسلامة.
وثمن عميد المعهد التوجيهات المستمرة لمعالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل نحو تفعيل الشراكات الاستراتيجية بما يخدم الجامعة والمجتمع والقطاعات المختلفة.

جار التحميل