جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكيلة الجامعة للطالبات تفتتح برنامج باسقة للتأهيل والدعم المهني




افتتحت وكيلة جامعة أم القرى للطالبات الدكتورة سارة بنت عمر الخولي، برنامج (باسقة) للتأهيل والدعم المهني للمقبلات على سوق العمل؛ والذي ينظمه معهد البحوث والدراسات الاستشارية فرع القنفذة، وصاحب ذلك جولة تعريفية بالكلية الجامعية في محافظة القنفذة، اليوم الأحد 2/ 11/ 1439هـ، بحضور وكيلة الكلية الجامعية بالقنفذة الدكتورة نوير بنت سعيد باجابر، ووكيلة عمادة شؤون الطلاب الدكتورة شريفة بنت عيسى الحازمي، وعدد من وكيلات الكلية، ومدربات البرنامج، والسيدات المدعوات من القطاعين العام والخاص.

استُهل حفل التدشين بالسلام الملكي، ثم تلاوة آيات من الذكر الحكيم، عقبها ألقت وكيلة الكلية الجامعية بالقنفذة الدكتورة نوير باجابر كلمة أكدت فيها على أهمية تطوير الخدمات الأكاديمية والبحثية والتنموية المقدمة لطلبة الكلية، وهي ما تسعى الكلية الجامعية في القنفذة لتحقيقه مما يساهم في خدمة المجتمع، ويواكب سوق العمل.

إثر ذلك قدمت الدكتورة أم الزين بدوي منسقة برنامج باسقة عرضاً تعريفياً عن البرنامج المقدم للتأهيل والدعم والمهني، حيث تضمنت محاور البرنامج والتعريف به والمسارات التأهيلية والتدريبية المقسمة إلى ثلاثة مسارات مختلفة؛ مسار التأهيل الشخصي، ومسار التأهيل المهني، ومسار التأهيل التجاري، وستساهم هذه المسارات في تطوير مهارات المقبلات على سوق العمل من خلال إكسابهن المهارات اللغوية، ومهارات التفاوض والإقناع، ومهارات حل المشكلات، والتواصل، وفنون القيادة، ومهارات العمل ضمن الفريق الواحد، إضافةً إلى تعليمهن كيفية البدء في المشروع، والتقنية في التصميم.

من جهتها تحدثت وكيلة جامعة أم القرى الدكتورة سارة الخولي في كلمتها عن دور الشباب الريادي في بناء المجتمع وتنميته، مع الحرص على التدريب والتأهيل للدخول في سوق العمل بقطاعاته المختلفة، مثمنة دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل لكل البرامج الفاعلة في التأهيل المهني والتدريب بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030م، مشيده بجهود عميد ووكلاء معهد البحوث والدراسات الاستشارية وكافة العاملين بهذه الفاعلية المثمرة.

اشتمل البرنامج على محاضرة حوارية بعنوان: "ثقافة الإرشاد المهني والتأهيل لسوق العمل". وفي ختام البرنامج كرَّم المعهد وكيلة جامعة أم القرى الدكتورة سارة الخولي، ومدربات برنامج باسقة، وشركاء النجاح، ومنظمات البرنامج بالهدايا والدروع التذكارية.

جار التحميل