معالي مدير الجامعة ومدير مركز العمليات الأمنية الموحدة 911 يبحثان التعاون - إدارة العلاقات العامة والإعلام - مكتب معالي مدير الجامعة | جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة ومدير مركز العمليات الأمنية الموحدة 911 يبحثان التعاون




زار معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، مركز العمليات الأمنية الموحدة 911 بمنطقة مكة المكرمة بمقره بحي العوالي، وكان في استقباله مدير المركز العقيد علي بن عطية الغامدي، والذي رافقه وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور خالد برقاوي، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الأستاذ خالد بن جميل مرسي، وسكرتير معالي مدير الجامعة الأستاذ هشام الأفغاني.

واطلع معاليه من خلال الزيارة التعريفية على أركان المركز من استقبال البلاغات وآلية التعامل معها من قبل قسمي الرجال والسيدات، وكذلك آلية تمرير البلاغات للمترجمين الذين يقومون بدورهم بعدة لغات أجنبية؛ كاللغة الإنجليزية والفرنسية والإندونيسية والأردو، كما اطلع معاليه على قاعه ترحيل البلاغات.

بدوره بحث معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل والوفد المرافق له مع مدير المركز العقيد علي بن عطية الغامدي أوجه التعاون في مجالات التطوير والجودة والتدريب، وذلك بقاعة اجتماعات المركز، بحضور القيادات الأمنية بالمركز.

وأكد مدير المركز العقيد علي بن عطية الغامدي أن المركز يعمل على بناء الشراكات مع الجهات ذات العلاقة للعمل على تطوير الخدمة المقدمة وبأعلى جودة لحجاج وعمار وضيوف بيت الله الحرام وجميع أهالي منطقة مكة المكرمة من المواطنين والمقيمين والذي يقوم بدوره، مشيراً إلى أن المركز يسعى لبناء الشراكة مع جامعة أم القرى خصوصاً فيما يتعلق بالدراسات الاستشارية والبرامج التدريبية، لافتاً أنه تم وضع 85 معياراً للجودة موزعة على أقسام المركز، والذي بدوره ساهم في خدمة طالبي الخدمة.

وقال إن المركز كان يستقبل وبمعدل يومي خلال شهر رمضان المبارك نحو 54 ألف بلاغ، مشيراً إلى أن هناك موافقة سامية لإنشاء ثلاثة مركز حديثة في منطقة الرياض والمنطقة الشرقية والمدينة المنورة، مشابهة لمركز العمليات الأمنية الموحدة 911 بمنطقة مكة المكرمة، مثمناً حرص واهتمام معالي مدير جامعة أم القرى لتلبيته لدعوة المركز واطلاعه على تجربة منسوبيه.

بدوره وصف معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل المركز بأنه يواكب مراكز العمليات العالمية نظير ما يحتويه من إمكانيات تقنية وبشرية ذات تأهيل عالٍ، مثمناً دعم الحكومة الرشيدة – أيدها الله – للمركز الذي أصبح واقعاً افتراضياً يساهم في خدمة كافة أهالي منطقة مكة المكرمة وزوارها من الحجاج والمعتمرين، مشيراً إلى أن جامعة أم القرى بكافة كلياتها ومراكزها البحثية تتشرف بخدمة المركز في الجوانب التي يحتاجها سواءً في الدراسات الاستشارية أو التدريبية.

وفي نهاية الزيارة تبادل الجانبان الهدايا التذكارية.

جار التحميل