جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يدشِّن قاعة عرض أزياء طالبات كلية التصاميم ومعرض (كانت فكرة)




دشَّن معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل قاعة عرض الأزياء بكلية التصاميم والمعرض السنوي لأعمال طالبات الكلية الذي تنظمه بالتزامن مع اليوم العالمي للتصاميم تحت شعار "كانت فكرة"، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، وعميد كلية التصاميم الدكتور هشام بن عبدالرحمن مغربي، ووكلاء الكلية، وذلك بمقر الكلية بشطر الطالبات بشارع المنصور.

واستمع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل لعميد الكلية الدكتور هشام بن عبدالرحمن مغربي الذي قام بشرح مفصل عن المعرض ومحتوياته، مؤكداً أن فكرة المعرض تأتي لعرض أفكار الطالبات والتي تم ترجمتها لتصاميم ورقية ثم لمنتجات أظهرت العديد من القدرات والمهارات الطلابية؛ والتي تؤهلهن للدخول في منافسة سوق العمل من خلال المشروعات الصغيرة مما يساعدهن على تفعيل دورهن في خدمة المجتمع من خلال أعمالهن الإبداعية بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتواكب رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن هذه الأعمال خرجت عن طالبات أقسام الكلية والمتمثلة في تصميم الأزياء والسكن وإدارة المنزل.

وبيَّن الدكتور هشام مغربي أن أعمال طالبات الكلية تتمثل في عرض أفضل المنتجات كمخرجات لعدد من المقررات الدراسية التي شاركت في المعرض كالبحث التطبيقي في مجال التخصص، والتشكيل على الجسم الصناعي، ومكملات الملابس، والتعبير باللون والإضاءة، والتصميم والتطريز التقليدي، وتكنولوجيا النسيج والتراكيب النسجية، وتصميم الأزياء، وتقنيات الحياكة والتطريز الآلي والتطريز اليدوي، وإدارة المشروعات، وتنسيق الأزهار والمعارض والنوافذ، بالإضافة إلى تطبيقات الحاسب الآلي.

وأوضح أنه تم تنسيق المعرض من قبل لجنة المعارض المشكلة على مستوى الكلية والمكونة من نخبة من أعضاء هيئة التدريس لقسم تصميم الأزياء، وقسم السكن وإدارة المنزل، وشارك فيه نحو 120 طالبة، مثمناً دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل والذي من شأنه المساهمة في توفير بيئة تعليمية ترتقي بمخرجات أعمال الطالبات.

بدوره ثمَّن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة – أيدها الله – للعملية التعليمية والبرامج الأكاديمية بالجامعة والتي تتوافق مع خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، مما ساهم في توفير البيئة الجاذبة للطلاب بمخرجاتها التي تتوافق مع متطلبات سوق العمل، منوهاً بدعم ومؤازرة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للبرامج والأنشطة التي تقدمها الجامعة.

وأشاد معاليه بالأعمال الإبداعية بمعرض أعمال طالبات كلية التصاميم والتي تؤكد على المهارات والقدرات المكتسبة، وتساهم بسد الفجوة بين المخرجات التعليمية وسوق العمل، مؤكداً أن هذه الأعمال تعد جزءًا بسيطاً من الأفكار والمهارات التي اكتسبتها طالبات الكلية، مشيداً بجهود عميد الكلية الدكتور هشام مغربي وكافة منسوبيها وطالبات الكلية على هذه الأعمال الإبداعية التي تنسجم مع  خطط وأهداف الجامعة الساعية لتقديم مخرج ذات جودة عالية يساهم بخدمة الوطن ومجتمعه.

جار التحميل