جامعة أم القرى

23 بحثاً وورقة عمل استعرضها المشاركون في اليوم الثاني لمؤتمر الحسبة بأم القرى




استعرض المشاركون في مؤتمر الحسبة الذي ينظمه المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى 23 بحثاً وورقة عمل عبر ثلاث جلسات علمية، عقدت اليوم الأربعاء، ضمن فعاليات المؤتمر.

ففي الجلسة العلمية التي ترأسها فضيلة الدكتور قيس بن محمد آل الشيخ مبارك، عضو هيئة كبار العلماء (سابقاً)، وتناولت محور (الحسبة وتعزيز قيم الانتماء الوطني)، قدم خلالها الدكتور عادل بن محمد العُمري الأستاذ المساعد بجامعة القصيم بحثاً بعنوان "الاحتساب على المنكر من خلال دلالات النص القرآني"،  كما عرض الدكتور أشرف بن محمود بني كنانة الأستاذ بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى ورقة عمل عن "الاحتساب النبوي دلالاته وبعض آثاره في تحقيق الأمن الفكري"، وتناول الدكتور محمد عالم بن أبوالبشر شاهر ملوك من جمعية تحفيظ القرآن بمكة دور"الحسبة في السنة النبوية وأثرها في وقاية المجتمع من الانحراف الفكري"، وتحدث الدكتور علاء الدين الأمين الزاكي الأستاذ بجامعة الخرطوم عن دلالة ألفاظ حديث {مَنْ رأى منكم مُنكراً فَلْيغيره} على الأحكام، وتناول الدكتور جمال نورالدين إدريس حسن الأستاذ المشارك بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل الحديث عن "وسائل تغيير المنكر بين الثوابت والمتغيرات"، فيما قدمت الدكتورة عزيزة سعيد شاهر الصاعدي ورقة عمل بعنوان "الحوار وأثره في تعزيز الانتماء الوطني والأمن الفكري عن الطلاب"، واختتمت الجلسة بورقة العمل التي قدمها الدكتور أحمد بن علي الشهري من مركز البحوث والدراسات بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حول "جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تعزيز الانتماء الوطني والأمن الفكري".

وتطرق المشاركون في جلستهم العلمية الثالثة التي عقدت برئاسة معالي الدكتور محمد بن علي العقلا مدير الجامعة الإسلامية (سابقاً)، حول (الحسبة ودورها في تعزيز الأمن الفكري في المجتمع)، وقدم خلالها الدكتور إبراهيم بن خليل بني سلامة الأستاذ المساعد بجامعة الإمام بحثاً عن "أحاديث السمع والطاعة لولاة الأمر، وأثرها في تحقيق الأمن الفكري"، فيما قدم الدكتور عبدالرحمن بن عمري الصاعدي الأستاذ المشارك بجامعة طيبة بعنوان "الإنكار على الولاة – دراسة حديثية "، وتحدث الدكتور علي بن عبده حكمي الأستاذ المساعد بجامعة نجران خلال البحث الذي قدمه عن "منهج السلف في مناصحة ولاة الأمر قواعده وأثره في وقاية المجتمع من الانحراف"، بدورها قدمت الدكتورة سميرة بنت سالم باجابر الأستاذ المساعد بجامعة أم القرى ورقة عمل بعنوان "الحسبة ودورها في تعزيز القيم الوطنية وحفظ الأمن الفكري - دراسة تربوية"، كما تطرقت الدكتورة إيمان عبدالرحمن مغربي الأستاذ المشارك بجامعة أمّ القرى في بحثها المقدم عن "الاحتساب في صدِّ الشائعات ودوره في أمن المجتمعات"، وتناول الدكتور حسن بن يحيى الشهري الأستاذ المساعد بجامعة شقراء "دور الحسبة في وقاية المجتمع من الانحراف الفكري"، فيما تحدثت الدكتورة عفاف بنت حسن بن محمد مختار الهاشمي عن "دور الحسبة في وقاية المجتمع من الانحراف الفكري ومواجهته"، وعرض الدكتور ضيف الله بن محمد  الضعيان الأمين العام لرابطة الإعلام المرئي الهادف ورقة عمل بعنوان "التصدي للشائعات وما يفت في اللحمة الوطنية عبر وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي"، وختمت الجلسة بورقة عمل للأستاذ صلاح بن صالح بن كعوات الحارثي عن "وسائل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تعزيز الانتماء الوطني والأمن الفكري".

وتناولت الجلسة الرابعة التي ترأسها عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة أم القرى الدكتور غازي بن مرشد العتيبي، وقررها وكيل المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالجامعة الدكتور علي بن إبراهيم النهاري عن "دور القطاعات الحكومية ومؤسسات التنشئة المجتمعية والعمل الخيري في توظيف الاحتساب لتعزيز قيم الانتماء الوطني والأمن الفكري"، وقدم خلالها الدكتور بلال محمود أبوقدوم الأستاذ المساعد بجامعة عمان العربية ورقة عمل بعنوان "الحسبة ودورها في تحقيق الأمن النفسي والاجتماعي"، فيما استعرض الدكتور عاطف سيد الجواد الأستاذ المساعد بجامعة أم القرى، ورقة العمل التي قدمها حول "الأمن الفكري وعلاقته بالذكاء الانفعالي واتخاذ القرار – لدى طلبة الجامعة"، وتناول الدكتور محمد عبدالدايم الجندي الأستاذ المشارك بجامعة فيصل، في البحث الذي قدمه عن "سبل تعزيز التوافق الانفعالي وأنماط الوعي  الفكري في الإسلام رؤية داعمة لتطبيقات الحسبة المعاصرة في الأمن الفكري"، بدوره تطرق الأستاذ حسين المباركي في ورقته العلمية عن "جهود المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تدريب المحتسبين وأثره على أدائهم"، كما قدم الدكتور فهد بن محمد الوهبي بحثاً عن "دور التنشئة الأسرية في تعزيز قيم الانتماء الوطني والأمن الفكري", وتناول الدكتور عماد عمر خلف الله أحمد الأستاذ المشارك بجامعة القصيم موضوع "دور الأسرة في تعزيز قيم الانتماء الوطني والأمن الفكري"، واختتمت الجلسة بورقة عمل للدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان رئيس مركز المحتسبة بعنوان "شمولية الحسبة ودورها في تعزيز الأمن الفكري".

جار التحميل