جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يتسلَّم كتيب إنجازات وخطط المعهد العالي للأمر بالمعروف




تسلَّم معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس من عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سعادة الدكتور ياسر القحطاني تقرير المعهد للإنجازات والشراكات، خلال استقباله له بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وبيَّن الدكتور ياسر القحطاني أن هذا التقرير يأتي لتسليط الضوء على عدد من إنجازات المعهد وشراكاته المجتمعية في السنوات الماضية، والتي أثمرت غرس ثقافة الحسبة وقيمها السامية المعززة للفكر الوسطي المعتدل.

وأكَّد أن المعهد يعمل على تنمية موارده الذاتية سواء كانت بشرية أم مادية من البرامج التي يقدمها وفق أعلى معايير الجودة لتتوافق مع معايير وزارة التعليم التي تتواءم مع رؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن هذه البرامج والبيئة المحفزة للعملية التعليمية والبحثية لم تتحقق إلا بتوفيق الله ثم بدعم وتوجيهات القيادة الرشيدة – أيدها الله، مشيداً بدعم  معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لخطط وبرامج المعهد التي تم تطويرها لتنسجم مع رؤية المملكة 2030.

وبيَّن أن المعهد يسعى أن يكون مرجعاً رائداً في التأهيل الشرعي والتأهيل المهاري للإسهام الفعال في رفع مستوى الكفاءة لدى القوى العاملة في الإدارات الشرعية في مختلف القطاعات الحكومية والأهلية، لافتاً أن البرامج التي يقدمها المعهد تشمل المدرب المعتمد في البرامج الشرعية، بالإضافة إلى الدورات التدريبية الطويلة في جوانب إعداد المحتسب، والحسبة والإرشاد الديني، واستراتيجيات تطوير منسوبي الشؤون الدينية بالقطاعات العسكرية، ومهارات التعامل مع أصحاب الأفكار المتطرفة، والقيادة الميدانية، ومهارات التعامل مع الحجاج والزوار، بالإضافة إلى عدد من الدورات والبرامج الأخرى.

بدوره أشاد معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بالبرامج التي يقدمها المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتي تُعد ذات جودة عالية تسهم في تعزيز مهارات المستفيدين منها، متمنياً معاليه للمعهد ومنسوبيه التقدم والازدهار في ظل النهضة التعليمية الشاملة التي تشهدها بلادنا المباركة  في هذا العهد الزاهر بقيادة راعي مسيرتها المباركة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – ودعمهما السخي للعلم والتعليم في هذا الوطن المعطاء بشكل عام وجامعة أم القرى على وجه الخصوص.

جار التحميل