جامعة أم القرى

22 ورقة علمية بحثها المشاركون في ندوة (العمل في المسجد الحرام)




ناقشت الندوة العلمية التي نظمتها جامعة أم القرى ممثلة في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف تحت عنوان (العمل بالمسجد الحرام ضوابطه، نوازله، آدابه)، من خلال 22 ورقة علمية.

وقد استهل المشاركون في جلستهم العلمية الأولى التي ترأسها الدكتور حسن بن عبدالحميد بخاري عميد معهد اللغة العربية لغير الناطقين بها بجامعة أم القرى والمشرف على الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام، بمناقشة خمس أوراق عمل تركزت حول (ضوابط العمل في المسجد الحرام).

وركزت الجلسة العلمية الثانية التي رأسها فضيلة الدكتور علي بن عباس حكمي عضو هيئة كبار العلماء سابقًا، على موضوع (ضوابط الفتوى بين التأصيل والتنزيل وأثرها على إجابة السائلين بالمسجد الحرام) من خلال أربع أوراق علمية قدمها المشاركين في الندوة.

وبحث المشاركون في جلستهم الثالثة التي عقدت برئاسة الدكتور يوسف الوابل المستشار الإداري والمشرف على مكتب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، خمس أوراق علمية عن (نوازل العمل في المسجد الحرام)، ركزوا خلالها على "تخريج نوازل العمل في المسجد الحرام على القواعد الخمس الكبرى"، و" النوازل الفقهية المتعلقة بعمل رجال الأمن في المسجد الحرام"، إلى جانب "من مستجدات الأحكام المتعلقة بالعاملات في المسجد الحرام"، و"حكم عمل المرأة في المسجد الحرام مع العذر الشرعي"، وكذلك "اعتكاف العامل بالمسجد الحرام أثناء عمله صوره وأثره على الاعتكاف".

واختتمت الندوة بالجلسة العلمية الرابعة التي عقدت بعنوان (آداب العمل في المسجد الحرام)، حيث ركز المشاركون فيها وعبر سبع أوراق عمل على "مفهوم الخدمة لدى العاملين بالمسجد الحرام وقيم وآداب ذلك بين قصد الثواب وتحصيل الأجر الدنيوي" علاوة على "إسهامات الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بالإدارة العامة للتوجيه والإرشاد النسائي في توعية العاملات بضوابط العمل بالمسجد الحرام".

جار التحميل