جامعة أم القرى

عمادة التطوير الجامعي تنظم ورشة لشرح خطط المعيار الرابع للحصول على الاعتماد المؤسسي




نظَّمت عمادة التطوير الجامعي والجودة النوعية بجامعة أم القرى، ورشة عمل لشرح خطط وآلية تنفيذ المعيار الرابع للاعتماد المؤسسي للجامعة، بحضور وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية رئيس لجنة المعيار الرابع الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، وعمداء الكليات والعمادة المساندة ذات العلاقة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين، وذلك بالقاعة المساندة لقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

في بداية اللقاء أوضح وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي أنه تم إنجاز بما نسبته 60 بالمائة من خطة الجامعة للحصول على الاعتماد المؤسسي؛ والذي ستحصل عليه الجامعة من الهيئة الوطنية للاعتماد المؤسسي بنهاية العام الجامعي الجاري 1438/ 1439هـ، مشيراً إلى أنه تم تصنيف معايير الاعتماد المؤسسي إلى 11 معياراً، وتم تشكيل عدة لجان بمشاركة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات ومدراء الإدارات.

وقال الدكتور هاني غازي إن الجامعة بها نحو 7 آلاف عضو هيئة تدريس وموظف، وأكثر من  120 ألف طالب وطالبة بمقرها الرئيسي بمكة المكرمة وفروعها بمحافظات الجموم والليث وأضم والقنفذة، مما يترجم أن حجم العمل للحصول على الاعتماد المؤسسي كان كبيراً ولكن نظير الدعم الذي تحظى به وكالة الجامعة للتطوير وريادة الأعمال ممثلة بعمادة التطوير والجودة النوعية من قبل معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس تم قطع شوط كبير في هذا الجانب، مثمناً تعاون وتجاوب الجهات ذات العلاقة في تنفيذ معايير الاعتماد المؤسسي وفق الخطة الاستراتيجية المدرجة.

بدوره أكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية رئيس لجنة المعيار الرابع الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي أهمية الورشة في دعم جهود إعداد متطلبات الاعتماد المؤسسي؛ كونها تتزامن مع اقتراب المرحلة الأخيرة للاعتماد المؤسسي، مشيراً إلى أن المعيار الرابع يندرج تحت مظلته خمس لجان فرعية في جوانب البرامج الأكاديمية التي تقدمها الجامعة بالتخصصات الشرعية، واللغة العربية، والعلوم الطبية، والهندسية والحاسب الآلي، والعلوم التطبيقية، وكذلك في تخصصات كلية التربية والدراسات الإنسانية والكليات في الفروع.

وقال الدكتور سروجي أنه تم تشكيل لجنة لمراجعة آلية تقييم أعضاء هيئة التدريس بصفة أن بها شراكة بين عمادات التطوير، والقبول والتسجيل، وشؤون الطلاب، والتي تم تكليفها بوضع تصور موحد للخروج به لعرضة على وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وأخذ مرئياتها، وذلك لتضمين هذا المعيار ضمن معايير ترقيات أعضاء هيئة التدريس؛ والتي ستحدث تكاملاً نوعياً ما بين الجهات المعنية بالخدمات الطلابية، مثمناً تعاون وكالة الجامعة للتطوير وريادة الأعمال وكافة الجهات ذات العلاقة من أجل إنجاز متطلبات المعيار الرابع في الوقت المحدد.

في ذات الشأن أوضح عميد التطوير الجامعي والجودة النوعية الدكتور محمد جعفر ثابت بأن هذه الورشة تأتي ضمن خطة عمل عمادة التطوير للدعم الفني للجهود وتسريع أعمال اللجان العاملة في مجال الاعتماد المؤسسي، مشيراً إلى أن اجتماع الهيئة الاستشارية الذي عقد مؤخراً برئاسة معالي مدير الجامعة والذي تم خلاله استعراض حالة الاعتماد المؤسسي ونسب الإنجاز التي أحرزتها اللجان العاملة على الخطط التنفيذية للاعتماد، مثمناً دعم وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي للجهود التي تقوم بها العمادة للحصول على الاعتماد المؤسسي.

جار التحميل