جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة: المملكة في مقدمة الدول التي تصدَّت للمخدرات


مشاركات , الأخبار البارزة , مشاركات ,
أضيف بتاريخ - 2016/05/12  |  اخر تعديل - 2016/05/12


افتتح معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم الخميس الموافق 4/ 8/ 1437هـ المعرض التوعوي بأضرار المخدرات وطرق مكافحتها، والذي نظمته إدارة مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة في مرحلته الثانية للعام 1437هـ تحت شعار (حياتي غالية)، وذلك بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بمقر المدينة الجامعية لجامعة أم القرى بالعابدية بحضور مدير إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة العميد محمد بن مطلق الثبيتي ومدير إدارة مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة العقيد ناصر الحمياني، وعدد من المسؤولين بالقطاعات الأمنية بمكة المكرمة.

وبعد قيام معاليه بقص الشريط  إيذاناً بافتتاح المعرض تجول والحضور داخل أجنحته واستمع إلى شرح مفصّل من المسؤولين بإدارة مكافحة المخدرات عن تأثير هذه الآفة، وأضرارها الجسدية والاجتماعية على متعاطيها، وكيفية مكافحتها.

عقب ذلك بدأ الحفل الخطابي الذي أُعد بهذه المناسبة بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة العميد محمد بن مطلق الثبيتي كلمة بيّن فيها أن أضرار المخدرات لا تتوقف عند متعاطيها، بل تتعداه الى المجتمع كله، موضحاً أن إدارة مكافحة المخدرات تسعى جاهدة لحماية المجتمع لاسيما الشباب لعدم تعرضهم لمثل هذه الآفات، مؤكداً أن الدولة -وبتوجيه كريم من قيادتها الرشيدة- حرصت وتحرص على الدوام للحفاظ على المكتسبات، والمقدرات الوطنية، والنسيج الاجتماعي.

وأشار العميد الثبيتي إلى الجهود التي تبذلها الإدارة العامة لمكافحة المخدرات عبر مسارين متوازيين بين المكافحة والتوعية، وتصديها بكل حزم لكل المهربين والمروجين لهذه السموم وتقديمهم للعدالة، أما المسار الآخر والمتمثل في الجانب التوعوي فإن المسؤولية فيه مشتركة بين الجميع، وتتطلب التكاتف والتعاون للوقوف سداً منيعاً لتوعية جميع شرائح المجتمع بأضرار هذه الآفة، مضيفاً أن ما شاهدناه اليوم هو أحد ثمار المسؤولية الاجتماعية بتدشين هذا المعرض المتنقل للتوعية بأضرار المخدرات، مشيداً بدور جامعة أم القرى، وعلى رأسها معالي مدير الجامعة الذي قدَّم الدعم بكافة أشكاله لإنجاح هذه الفعالية، وهي امتداد لما يقدمه من جهود خيِّرة لحماية هذا المجتمع، حيث تظل هذه الجامعة صرحاً ومناراً لنشر العلم والمعرفة والجهود الخيِّرة، وسيبقى هذا الوطن -بإذن الله- منارة للأمن والاستقرار -بفضله وعونه تعالى- ثم بفضل القيادة الواعية الحكيمة.

تلا ذلك عرضٌ مرئي عن الجهود والبرامج التوعوية التي نفذتها إدارة مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة خلال العام المنصرم.

ثم أُلقيت كلمة المشاركين في انجاح فعاليات التوعية بأضرار المخدرات بالعاصمة المقدسة ألقاها نيابة عنهم عبدالرحمن الغامدي، أشار فيها إلى أهمية تعزيز التعاون بين الجميع خدمة للدِّين ثُمَّ الوطن، وذلك من منطلق الالتزام بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية، وتفعيل الشراكات بين القطاعات الحكومية والأهلية لخدمة المجتمع، ونشر الثقافة والتوعية بين شرائحه، ومكافحة المخدرات التي باتت تهدد الأمن.

وفي كلمة لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس، نوَّه فيها بالجهود العظيمة والدعم السخي الذي تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد –حفظهم الله– للحفاظ على مكتسبات ومقدرات الوطن، وصون المجتمع من كل ما يعكر صفوه، ويحمي أرواح المواطنين والمقيمين على ترابه، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية في مقدمة الدول التي تصدت لهذه الآفة الفتاكة والمدمرة منذ وقت بعيد؛ لصون وحماية مجتمعها من هذا الوباء ودرء خطره.

وقال معاليه: إن وزارة الداخلية وعبر أجهزتها المتعددة، وفي مقدمتها الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أخذت على عاتِقها هذا الدور من أجل أن ينعم الوطن ببيئة سليمة خالية من الآفات وحماية المجتمع من الانزلاق في براثنها، لاسيما الشباب (ذكورا وإناثا) والمستهدفون في المقام الأول بهذه السموم كونهم عماد الوطن ومستقبله، مثمناً دور الأجهزة الأمنية المعنية ومنسوبيها الذين يضعون أرواحهم على أكفهم من أجل حماية المجتمع والوطن بأكمله من هذا الداء ومنع شرور المتربصين للنيل من بلادنا أرضا وإنساناً.

وأضاف معاليه أن تنظيم إدارة مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة لهذا المعرض التوعوي وما احتواه من أنواع متعددة لهذه السموم وكذلك الوسائل المستخدمة في تهريبها وترويجها للتبصير بها وبأثارها الصحية والاجتماعية، إلا دليل على تلك الجهود المباركة التي تبذل من أجل حماية المجتمع، سائلاً الله -تبارك وتعالى- أن يحفظ بلادنا من كل شر ومكروه، وأن يديم عليها أمنها وأمانها، وأن يسدد بالعون والتوفيق رجال الأمن فيها.

وفي ختام الحفل كرّم معالي مدير الجامعة الدكتور بكري عساس ومدير إدارة مكافحة المخدرات بمنطقة مكة المكرمة العميد محمد الثبيتي الجهات والأفراد المشاركين في إنجاح فعاليات التوعية بأضرار المخدرات.

 
جار التحميل