جامعة أم القرى

وادي مكة للتقنية تشارك بورقة عمل بمعرض جايتكس 2017م بدبي




شاركت شركة وادي مكة للتقنية بجامعة أم القرى بمعرض جايتكس دبي 2017م، بدعوة من اللجنة المنظمة، من خلال ورقة العمل التي قدمها الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور فيصل بن أحمد علاف في محور "المملكة العربية السعودية مركز للشركات الناشئة"، وكذلك بجناحها تحت مظلة هيئة الصادرات السعودية، بحضور وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور هاني عثمان غازي، وعدد من المهتمين بريادة الأعمال.

وتحدَّث الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور فيصل بن أحمد العلاف عن  الفرص الاستثمارية للشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأحدث الاتجاهات في المشهد السعودي للاستثمار، إضافة إلى عرض تجربة شركة وادي مكة للتقنية في احتضان وتسريع الأعمال ونجاحها في إطلاق عشر شركات ناشئة لعدد من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة، والتي تتنوع مجالاتها في النقل، وإدارة الحشود، وأنظمة التتبع، والأنظمة الطبية، والمدن الذكية، وغيرها.

الجدير بالذكر أن مشاركة شركة وادي مكة للتقنية جاءت بناءً على دعوة وجهها المنظمون لمعرض جايتكس 2017م للشركة من أجل مشاركة تجربتها في هذا الملتقى؛ والذي يُعد أكبر الفعاليات التجارية في دبي، وبوّابةً للعلامات التجارية الكبرى القادمة إلى منطقة الشرق الأوسط.

حيث شارك وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال نائب رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور هاني بن عثمان غازي في مداخلة على هامش الجلسة الذي أكد أن وادي مكة تعتبر الذراع الاستثماري لجامعة أم القرى، والتي تعمل على تحويل براءات اختراع الطلبة إلى منتجات ملموسة تتعلق بالجوانب التقنية، والتي استفاد من بعض منتجاتها المشاريع المتعلقة بخدمة  الحجاج والمعتمرين؛ وذلك نظراً لقرب الموقع الجغرافي للجامعة والشركة للمشاعر المقدسة، مشيراً إلى أن الشركة تعمل على خطى رؤية المملكة 2030 التي تستهدف رفع زوار مكة المكرمة إلى 30 مليون زائر بين حاج أو معتمر، وذلك لتكريس الجهود للمساهمة في تحقيق هذا التوجه.

وقال الدكتور هاني غازي  بأن الوادي وبتوجيه ودعم متواصل من معالى مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة الدكتور بكري بن معتوق عساس يسير وفق خطط استراتيجية  واضحة تهدف إلى دفع عجلة ريادة الأعمال والإبداع المعرفي والاستثمار ودعم الشركات الناشئة في شتى المجالات.

جار التحميل