جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

د السقاف: لقاء المستجدين يساعد الطلاب والطالبات على التميز والتفوق




أكَّد عميد عمادة شؤون الطلاب بجامعة أم القرى الدكتور عمرو بن طه السقاف أن حضور الطلاب والطالبات الجدد في الجامعة للقاء المستجدين الثالث لعام 1438هـ، الذي تنظمه العمادة في 27 من الشهر الجاري ويستمر ثلاثة أيام يساعدهم على التفوق والتميز الدراسي خلال مسيرتهم الجامعية.

وأوضح السقاف أن العمادة أعدت حزمة من البرامج والأنشطة المختلفة للطلاب والطالبات المستجدين؛ والتي سيتعرفون عليها في اللقاء، مشيراً إلى أن هذه البرامج تستمر طوال العام الدراسي لجميع الطلاب والطالبات، وقال إن ارتباطهم بهذه البرامج مهم جداً للتعرف على الحقوق والواجبات والخدمات المقدمة لهم، والتي تساعدهم على التميز وعدم التعثر طيلة فترة دراستهم في الجامعة.

وأضاف الدكتور السقاف أن الطالب والطالبة هم المسؤولين بالدرجة الأولى عن أنفسهم خلال دراستهم الجامعية، وبالتالي فإن ارتباطهم بهذه البرامج والأنشطة اللا صفية يساعدهم على التفوق والتميز كلا في مجال دراسته، وقال إن هذه البرامج ترعى الطلاب والطالبات دراسياً وثقافياً ونفسياً واجتماعياً ورياضياً، وتساعدهم على تنمية مهاراتهم وقدراتهم حتى يخرجوا إلى سوق العمل كفاءات بناءة تساعد في تنمية هذا الوطن المعطاء.

وأشار عميد شؤون الطلاب إلى أن هذا الملتقى يسعى لتهيئة الأجواء النفسية للطالب والطالبة للاستعداد للدخول في الحياة الجامعية بجد ونشاط، كما أنه يعرفهم بمكونات الجامعة، ويتعرفون أيضاً إلى كلياتهم التي سينضمون إليها، وكذلك العمادات المساندة لهم في الجامعة، وعمادة شؤون الطلاب بشكل خاص، كما يتعرفون على الأندية الطلابية والأنشطة الطلابية المختلفة والخدمات التي تقدم لهم، مؤكداً أن هناك الكثير من الخدمات التي تقدم للطلاب والطالبات، والجهات التي تخدمهم في الجامعة.

ودعا عميد شؤون الطلاب الدكتور السقاف جميع الطلاب والطالبات إلى حضور البرامج والفعاليات التي تقدمها العمادة لهم في هذا اللقاء الذي سيقام في قاعة الملك سعود بمقر الجامعة في العابدية، وسيكون مقسماً على فترتين الأولى فترة الطلاب، وهي من الساعة التاسعة وحتى الواحدة ظهراً، والفترة المسائية للطالبات من الساعة الخامسة عصراً وحتى التاسعة مساءً، وأشار إلى أن جميع الطلاب والطالبات في الجامعة يمكنهم التواصل مع عمادة شؤون الطلاب في أي وقت من خلال الموقع الإلكتروني للعمادة (studaff.uqu.edu.sa)، وكذلك وسائل التواصل الاجتماعية على العنوان التالي (DSAUQU).

جار التحميل