جامعة أم القرى

اللجنة الفنية لمشروعات المسجد الحرام تعقد الاجتماع الـ(32) لمناقشة الاستفادة من مشروع المطاف



برعاية معالي مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام الدكتور بكري بن معتوق عساس، تعقد اللجنة الفنية لمشروعات المسجد الحرام اللقاء الـ(32) مع ممثلي وزارة الداخلية، ولجنة الحج العليا، وعدد من الجهات ذات العلاقة، لمناقشة الاستفادة المثلى من مشروع خادم الحرمين الشريفين لرفع الطاقة الاستيعابية للمطاف، وذلك يوم الخميس المقبل الموافق 25/ 11/ 1438هـ، بقاعة الملك فيصل بالمدينة الجامعية بالعابدية.

وثمَّن معالي مدير جامعة أم القرى رئيس اللجنة الإشرافية لمشروعات خادم الحرمين الشريفين للمسجد الحرام الدكتور بكري بن معتوق عساس الدعم الذي تحظى به اللجنة من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله، كما ثمَّن معاليه توجيهات ورعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل لأعمال اللجنة، مشيداً بمتابعة وإشراف معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، مؤكداً أن اللقاء الـ(32) يأتي تعزيزاً للاستفادة من دور الجهات الأمنية والتشغيلية وخبراتهم الميدانية، ومواءمة الخطط التشغيلية للاستفادة المثلى من المشروع خلال موسم حج هذا العام 1438هـ، وذلك لتحقق المزامنة المتكاملة بين التنفيذ والتشغيل، بهدف تيسير أداء النسك على ضيوف بيت الله الحرام.

وأضاف معاليه بأن ما تقدمه اللجنة الفنية من مشاركة في تطوير أعمال التصميمات، وإشراف على تنفيذ الخرسانة، وتطبيق متطلبات السلامة والصحة المهنية بموقع مشروعات المسجد الحرام يأتي تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة – أيدها الله -  لتوفير أقصى وسائل السلامة لقاصدي المسجد الحرام، مبيناً أن اللجنة استقطبت العديد من الكفاءات الوطنية المؤهلة في الجوانب التي تتعلق بأعمال اللجنة سواءً الفنية أو الهندسية، وكذلك الأعمال الإدارية؛ والذين يفوق عددهم 200 موظف.

بدوره قال رئيس اللجنة الفنية الدكتور فيصل وفا بأن الاجتماع سيكون بمشاركة الأمن العام، وإمارة منطقة مكة المكرمة، والدفاع المدني، بالإضافة إلى أمانة لجنة الحج العليا، ووزارة المالية، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، لتوفير المعلومة للمشاركين التنفيذيين؛ والتي تعينهم في أعمال الحج، لتسهيل أدائهم لخدمة ضيوف بيت الله الحرام، مؤكداً بأن المسجد الحرام في حج هذا العام 1438هـ سيشهد الاستفادة من كامل طاقته الاستيعابية بكافة أدواره بمشروع المطاف.

جار التحميل