جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معهد البحوث والدراسات الاستشارية يشارك في ملتقى (انترسك)




شارك معهد البحوث والدراسات الاستشارية في ملتقى (انترسك) والمعرض التجاري الإقليمي الرائد بالمملكة العربية السعودية في قطاع الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق، ويُعد هذا الملتقى الأول من نوعه في المملكة بمشاركة مجموعة كبيرة من الخبراء والعلماء والمختصين في هذا المجال من شتى أنحاء العالم.

حيث وفر هذا الملتقى منصة كبيرة لتبادل الخبرات، وفتح مجالات التعاون بين الشركات الخاصة والقطاعات الحكومية من داخل وخارج المملكة المهتمة بذات المجال. وعلى مدى يومين من أيام الملتقى الذي أقيم بجدة يومي الأربعاء والخميس السادس والسابع من شهر شعبان الموافق الثالث والرابع من شهر مايو 2017م، قُدمت محاضرات  وورش عمل في مجالات ومواضيع عدة منها إدارة الحشود، السلامة في القطاع الصحي، أمن الاتصالات والمعلومات، حماية البنية التحتية للمؤسسات، السلامة في القطاع الصناعي، الأنظمة والتشريعات في قطاعات الأمن والسلامة والأزمات والمخاطر، ضمان استمرارية العمل في ظل الكوارث والأزمات.

وعلى هامش المعرض الذي امتد لثلاثة أيام تمت لقاءات بناءة بين وفد المعهد المشارك برئاسة سعادة عميد المعهد الدكتور علي محمد الشاعري والعديد من الجهات الداخلية والخارجية للتعاون في مجال الاعتمادات والتدريب والتأهيل في مجال الأمن والسلامة وإدارة المخاطر والأزمات.

لقد شهد هذا القطاع وخلال السنوات الأخيرة اهتماماً كبيراً في المملكة، وتوج هذا الاهتمام من خلال أهداف رؤية المملكة 2030 وبرامج التحول الوطني 2020.

وضمن مساهمة معهد البحوث والدراسات الاستشارية في تفعيل الرؤية 2030 قام المعهد بإعداد مبادرة لإنشاء مركز تدريب ومحاكاة للمخاطر والأزمات وضمان السلامة، حيث كانت هذه المبادرة إحدى المبادرات الفائزة، والتي اعتمدت لها الميزانية الأكبر ضمن مبادرات جامعة أم القرى لهذا العام.

ونوه عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية سعادة الدكتور علي بن محمد الشاعري أن المعهد يفتح أبوابه ويسخر جميع موارده لخدمة الوطن وتقديم ما يساهم في بناء المجتمع المكي بشكل خاص والوطن بشكل عام، واختتم حديثه بشكره الجزيل لمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس لمتابعته الحثيثة للمعهد وتقديم أيسر السبل للنهوض بالمجتمع.

جار التحميل