جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

برعاية معالي مدير الجامعة: عمادة شؤون الطلاب تختتم فعاليات برامجها وأنشطتها


مشاركات , الأخبار البارزة , فعاليات ,
أضيف بتاريخ - 2017/05/03  |  اخر تعديل - 2017/05/03


اختتمت جامعة أم القرى ممثلة في عمادة شؤون الطلاب، الأربعاء 07 /08 / 1438هـ، فعاليات الأنشطة الطلابية لعام 1437-1438هـ، برعاية معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وعميد شؤون الطلاب، ووكلاء العمادة وإدارييها، والطلاب المشاركين في الأنشطة الطلابية، وذلك بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالمدينة الجامعية بالعابدية.
وقد أقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدأ بآيات من الذكر الحكيم،. ثم ألقى عميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف كلمة أوضح فيها أن البرامج الطلابية تسهم في تنمية قدرات الطلاب ورعاية مواهبهم وشغل أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة، مؤكداً أن النشاط الطلابي جزء مهم في مسيرة الطالب الجامعي لما يتيح له من فرصة لإبراز قدراته ومواهبه، إلى جانب تحقيق التنافس الشريف بين الطلاب وتحقيق الألفة فيما بينهم، ثم استعرض أهم الإنجازات التي حققتها العمادة بدءًا بالمراكز التي حققتها الجامعة في ألعاب الاتحاد الرياضي للجامعات السعودية، وأهم البرامج التي نفذتها العمادة بداية ببرنامج استقبال الطلاب المستجدين بداية واعدة، ومسابقة "قدوة الجامعة"، وكذلك تنظيم اللقاء العلمي الثامن لطلاب وطالبات الجامعة، وغيرها من الأنشطة والفعاليات، معرباً عن شكره لمعالي مدير الجامعة، ولوكيل الجامعة للشؤون التعليمية، ولكافة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات ومديري الإدارات بالجامعة على تعاونهم مع العمادة في تنفيذ برامجها. كما شكر وكلاء ووكيلات عمادة شؤون الطلاب، وكذلك كافة موظفي وموظفات العمادة على جهودهم التي يبذلونها لخدمة طلاب وطالبات الجامعة بكل تفان واقتدار. بعد ذلك ألقيت قصيدة وطنية للطالبة مرام الناصرى عبر الدائرة التلفزيونية من شطر الطالبات نالت استحسان الحضور، ثم شاهد الحضور أوبريت إنشادي بعنوان (نحو المعالي).
بعدها ألقى وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي كلمة أشاد فيها بالمنجزات التي حققتها عمادة شؤون الطلاب خلال هذا العام من خلال تنظيمها لعدد من البرامج والأنشطة التي ساهمت في صقل مواهب الطلاب، مشيداً بدور العمادة في تفعيل العديد من المبادرات المجتمعية من ضمنها مبادرة "كيف نكون قدوة"؛ التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل (كيف نكون قدوة؟)، كما هنأ وكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي بمناسبة حصولها على جائزة مكة للتميز، متقدماً بالشكر لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، ولوكلاء الجامعة، وعمداء الكليات، وعميد شؤون الطلاب، ووكلاء العمادة، وفريق العمل بالعمادة على دعمهم المتواصل لكافة أنشطة وبرامج العمادة، ثم شاهد الحضور مسرحية بعنوان (يدٌ واحدة ما تصفق).
عقبها ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس كلمة أكد فيها على ما حظيت وتحظى به جامعة أم القرى من دعم واهتمام من القيادة الرشيدة - حفظها الله، ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، بمؤازرة من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للاهتمام بالعملية التعليمية، وتسخير كافة الإمكانات لخدمة هذا الوطن، مضيفاً أن الاهتمام بالأنشطةِ اللا صفيةِ والترفيهِية يُعد عنصراً مهماً ومكملاً للعمليةِ التعليمية، تتمُ من خلالهِ رعايةُ المواهبِ وتنمية القدراتِ وزيادة المعارفِ عبر التطبيقِ والممارسة، متقدماً بالشكر لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية، ولعميد شؤون الطلاب، ولوكلاء العمادة على اهتمامهم بالطلاب من خلال إقامة مثل هذه الأنشطة والبرامج.

بعدها كرَّم معاليه الفائزين في مسابقة قدوة الجامعة، حيث حصل الطالب بسام المانع على المركز الأول من طلاب كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات، وكذلك كرم معاليه الطلاب المتميزين في الأندية الطلابية، كما كرَّم معاليه الجهات المتعاونة مع عمادة شؤون الطلاب، ثم تسلم معاليه هدية تذكارية من عميد شؤون الطلاب.

جار التحميل