جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

قسم الإعلام ينظم محاضرة عن (مؤثرات صناعة المحتوى الإعلامي الدولي)


مشاركات , فعاليات ,
أضيف بتاريخ - 2017/04/26  |  اخر تعديل - 2017/04/26


نظَّم قسم الإعلام بكلية العلوم الاجتماعية بجامعة أم القرى، يوم الثلاثاء 28 رجب 1438هـ، محاضرة عن مؤثرات صناعة المحتوى الإعلامي الدولي، وذلك ضمن نشاطه العلمي، بقاعة اجتماعات القيم، بالمدينة الجامعية بالعابدية.

استعرض فيها الدكتور سالم عريجة نظرية نموذج الدعاية لهيرمان وتشومسكي، والتغييرات التي طرأت على صناعة المحتوى الخبري في العصر الحالي، وتحدث حول المتغيرات الخمس التي تؤثر على صناعة المحتوى الإعلامي الدولي؛ وهي ملكية المؤسسات الإعلامية التي تتقاطع مع ملكية مؤسسات تجارية أخرى، وأيضاً إلى تقلص عدد ملاك المؤسسات الإعلامية الكبرى في العالم إلى عدد محدود من الإمبراطوريات الإعلامية العملاقة، مما يعيق عمل الصحفيين في تغطية أخبار موضوعية تتعلق بالشركات المالكة، وبيَّن أن المتغير الثاني هو الإعلان التجاري كونه أهم مصدر للدخل للمؤسسات الإعلامية، والذي بدوره يجعل من المعلن قوة مؤثرة في المحتوى الإعلامي، وثانياً المصادر الخبرية التي بدأت تنحصر في أعداد صغيرة تمثِّل المتحدثين الرسميين للمؤسسات الرسمية وغير الرسمية، والتي تجعلهم ذو سلطة في صياغة المادة الخبرية والتحكم قي تأطيرها.

وأضاف أن المؤثر الرابع ردود الأفعال السلبية تجاه الاتجاهات الصحفية؛ والتي تأتي في أشكال متعددة كالشكاوى الرسمية والمحاكمات، والتي تعتبر تهديداً مباشراً يؤثر في صناعة الإعلام، لافتاً إلى الإيديولوجية التي مثلها مؤلفو النظرية بمعاداة الشيوعية وحديثاً الإسلاموفوبيا التي تستهدف شرائح دينية أو عرقية محددة تغرس في عقول العامة، وتجعل الصحفيين عرضة للخطر والملاحقة القانونية في حال مخالفتها.

وقد لقيت المحاضرة تفاعلاً كبيراً من أعضاء هيئة التدريس، حيث أدار جلسة النقاش فيها الدكتور فيصل الشميري. وتداخل رئيس قسم الإعلام الدكتور محمد هندية عن التشريعات التجارية الجديدة التي ستطرأ على الإعلام الجديد، أعقبها عدد من المداخلات من الدكتور وديع العزعزي والدكتور الأمير الصحاح.

الجدير بالذكر توافق الحضور على أهمية مواكبة القسم للمتغيرات والتطورات على الساحة العلمية، وضرورة النهوض بالإنتاج العلمي، وتطوير مخرجات المؤسسات التعليمية بالقدر الذي يؤهلها لقيادة سوق العمل بمتغيراته السريعة.

جار التحميل