جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

مشاركة الدكتورة أمينة الأحمدى في برنامج القيادة السعودية في جامعة KAUST




شاركت سعادة دكتورة أمينة نايف الأحمدي عضو هيئة التدريس بقسم الفيزياء بكلية العلوم التطبيقية في برنامج القيادة السعودية (KSLP) في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية(KAUST)، والذي شارك فيه نخبة متميزة من عضوات هيئة تدريس من مختلف جامعات المملكة، وكانت الدكتورة أمينة الأحمدي أول مرشحة، بل والوحيدة ممن شارك في البرنامج من جامعة أم القرى.

يركز البرنامج (KSLP) على التأثير الاستراتيجي، ويهدف إلى تعزيز قدرة القادة على دفع التغيير في مؤسساتهم وبناء شبكات مهنية، وتعزيز نموهم الشخصي.

وقد قدم هذا البرنامج الشامل كوكبة متميزة من مدربات مختصات وعضوات هيئة تدريس من جامعة بيركلي بالولايات المتحدة الأمريكية، في ست أيام متواصلة في حرم جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، تفاعل فيها المشاركات في سلسلة مكثفة من جلسات التعلم التفاعلية الهادفة إلى تعزيز المواهب وتحقيق أفضل ممارسات القيادة .
وقد تم الترحيب بالمشاركات من قبل مجتمع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية المتنوع؛ مسؤولين، أعضاء هيئة تدريس، طلبة، وموظفين، حيث تم تقديم فرصٍ فريدة للتواصل مع مجتمع الجامعة.

واهتم البرنامج بالرفع من قدر الإنجازات المهنية للمشاركات واحتفلوا بهن، مع توفير الموارد لتعزيز النمو الشخصي ودفع التغيير الإيجابي في مكان العمل.
ويجدر بالذكر أن البرنامج قد انضم إليه مشاركات سابقات من القطاعات، بما في ذلك المنظمات غير الربحية والاستشارية والأكاديمية والشركات، كما تعتبر الحاصلات على شهادة برنامج KSLP متميزات بأنهن قد أصبحن في طليعة ممثلات التعليم العالي والابتكار في المملكة العربية السعودية، حيث أسهمن في البرنامج بمهارات ومعرفة شاملة لنقل مؤسساتهم إلى الأمام،  وأصبحن سفيرات وصديقات  لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، كما أنهن بهذا يكن قد تبنين مهمة مشتركة للنهوض بالعلوم، والمسؤولية الاجتماعية، وتنمية المواهب الشابة، وروح الابتكار.
وقد أشادت سعادة الدكتورة أمينة الأحمدي بما رأته في هذا الصرح الشامخ من بنية تحتية عصرية ومتكاملة، وجاهزية توافق المعايير العالمية، وبيئة بحثية متميزة.

كما شكرت سعادتها القائمين على البرنامج، وثمّنت تميّز واحترافية أداء منسوبي جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

جار التحميل