جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح قسم العلاج التنفسي بكلية العلوم الطبية التطبيقية




افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، قسم العلاج التنفسي بكلية العلوم الطبية التطبيقية بالمدينة الجامعة بالعابدية، اليوم الثلاثاء 14 رجب 1438هـ، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، وعميد الكلية الدكتور أحمد بن محمد عشي، ومدير إدارة الكلية الأستاذ طلال بن محمد الحسيني، وعدد من عمداء الكليات ووكلاء وأعضاء هيئة تدريس بالكلية.

بدأ الحفل الخطابي بآت من الذكر الحكيم، بعد ذلك ألقى عميد الكلية الدكتور أحمد عشي كلمة بيَّن فيها أن جامعة أم القرى ممثلة في كلية العلوم الطبية التطبيقية تشهد افتتاح برنامج الرعاية التنفسية - أحد أهم متطلبات القطاع الصحي والتخصصات الطبية المساندة - التي ستساهم في تجويد الخدمات الصحية بالمملكة، لافتاً أنه تماشياً مع توجيهات الحكومة الرشيدة – أيدها الله- تحقق جامعة أم القرى أحد أهم أهداف رؤية المملكة 2030م، لتلبية متطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل، بزيادة عدد العاملين بالفئات الطبية المساعدة بالمستشفيات، مشيراً أن برنامج الرعاية التنفسية سيمثل أحد أوجه التعاون المشترك بين وزارة التعليم ووزارة الصحة.

وأشار أن كلية العلوم الطبية التطبيقية وما تضمها من تجهيزات وإمكانيات تقنية وبشرية إنما هي قصة نجاح في سلسلة قصص نجاح التعليم العالي بالمملكة، مثمناً دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، وجهود وكالات الجامعة ممثلة في وكالة الجامعة للشؤون التعليمية، والعمادات المساندة، والإدارات المختلفة، مشيداً بالعمل الدؤوب الذي يقوم به وكلاء الكلية ورؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة الإدارية بالكلية.

في ذات الشأن ألقى رئيس قسم العلاج التنفسي الدكتور باسم الشريف كلمة أوضح فيها أن برنامج الرعاية التنفسية يعتبر من البرامج الطبية الحديثة؛ وهو يُعنى بعلاج المرضى في العناية المركزة والطوارئ والمرضى الموصلين بأجهزة التنفس الصناعي، كما أنه يُعنى بفحص وتأهيل المرضى المصابين بأمراض الجهاز التنفسي الحادة أو المزمنة، سواءً بمتابعة مباشرة أو غير مباشرة من الأطباء المختصين، مشيراً أن جامعة أم القرى تعتبر من الجامعات المبادرة في احتضان هذا التخصص في الشرق الأوسط، لافتاً أن ممارسة الرعاية التنفسية في المملكة بدأت منذ أكثر من 25 عاماً، وكانت البداية في برامج تدريبية بالمستشفيات، ومع مرور الوقت وإدراك أهمية هذا التخصص الطبي الحديث بدأت الجامعات والمؤسسات التعليمية إنشاء برامج دبلوم، ومن ثم تطورت إلى برامج للبكالوريوس تدرِّس الرعاية التنفسية.

وقال أنه سوف يتم اعتباراً من العام الجامعي القادم 1438/ 1439هـ، استقبال أول دفعة من طلبة برنامج العلاج التنفسي، وسيقتصر القبول على 10 طالبات في السنة الأولى، بحيث سيتم التوسع في السنوات التي تليها، مشيراً أنه سيتم استقطاب هيئة تدريس من ذوي الخبرة والكفاءة العالية لتدريس هذا البرنامج.

بعد ذلك بيَّن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس أنه إيماناً من دور جامعة أم القرى التعليمي بهذا التخصص، ونظراً للحاجة الملحة لأخصائيي الرعاية التنفسية في سوق العمل، أُنشئ هذا البرنامج حتى يكون رافداً من روافد المعرفة والتنمية في المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن هذا البرنامج سيكون له دور فاعل للمساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030م، وسيبقى ذلك الهدف الأساسي والأبرز الذي نسعى لتحقيقه، مشيراً إلى تعزيز الجهود في مواءمة مخرجات المنظومة التعليمية مع احتياجات سوق العمل، وذلك باعتبار أن القطاع الطبي يمثل عصب التنمية، مؤكداً أن قسم العلاج التنفسي سينضم إلى برامج الجامعة التي تقدمها للمجتمع، والتي يبلغ عددها نحو 600 برنامج من خلال كليات الجامعة المختلفة.


جار التحميل