جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

إنشاء كرسي (الصيرفي) لأمراض الشرايين التاجية بـ (أم القرى)




وقع معالي رئيس جامعة أم القرى، أ.د. عبدالله بافيل بمكتبه اليوم، عقد إنشاء "كرسي الشيخ صالح بن حمزة صيرفي لأبحاث أمراض الشرايين التاجية" مع أ. حمزة صيرفي ممثلاً عن مؤسسة صالح حمزة صيرفي الخيرية، وذلك لدعم الأبحاث ذات الصلة بأمراض الشرايين التاجية، والبحث عن أسبابها، وتوعية المجتمع بأضرارها الصحية.

وأكد معالي رئيس الجامعة أن الكرسي يأتي امتداداً للكراسي العلمية والبحثية التي تشرف أم القرى على رعايتها، وحققت من خلالها العديد من المنجزات العلمية، مباركاً هذا العمل الجليل الذي أقدمت عليه مؤسسة الصيرفي الخيرية، مهنئاً القائمين عليها بإنشاء هذا الكرسي الذي سيسهم بدوره في دعم البحث العلمي في مجال أمراض الشرايين التاجية لخدمة المجتمع، وتفعيل الشراكة بين الجامعة ومؤسسات المجتمع المدني بصفة عامة ورجال الأعمال بوجه خاص، كما يسهم أيضاً في تحقيق التنمية المستدامة، بما يتماشى مع الدعم السخي واهتمام ورعاية قيادتنا الرشيدة -أيدها الله- لخدمة البحث العلمي، وحرصها الدائم على تحفيز الباحثين في شتى المجالات.

بدوره أوضح أستاذ الكرسي د. عبدالحليم صيرفي، أن الكرسي يهدف إلى إجراء الأبحاث العلمية لمعرفة الأسباب المؤدية لأمراض الشرايين التاجية، كونها السبب الرئيس للوفيات عالمياً، كما يسعى الكرسي لتقديم الاستشارات العلمية المتخصصة، والتعاون مع الجهات البحثية المشابهة داخل المملكة وخارجها، إلى جانب الاهتمام بتوعية أفراد المجتمع لتفادي الإصابة بأمراض الشرايين التاجية واتباع الانماط الصحية الصحيحة والسليمة والحث على التغذية الجيدة وممارسة الرياضة بانتظام. 

وحضر توقيع العقد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أ.د. عبدالوهاب الرسيني، وعميد عمادة البحث العلمي أ.د. محمد الصوفي، ووكيل عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية د. عبدالإله الغامدي، وأستاذ الكرسي استشاري أمراض القلب والشرايين التاجية بكلية الطب د. عبدالحليم صيرفي، و م. أنس صيرفي.

جار التحميل