جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

بالأرقام مركز سيادة يؤكد أكثر الأعراض المصاحبة لمرضى كورونا المستجد بالسعودية




قام مركز الابتكار والتطوير في الذكاء الاصطناعي (سيادة)، التابع لجامعة أم القرى، بتحليل تغريدات المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد19) من العرب خلال الثلاثة أشهر الماضية؛ وذلك للتعرف على الأعراض الأولية المصاحبة لهم، وبحسب نتائج تلك الدراسة فإن ٥٩٪ من المرضى عانوا من ارتفاع بدرجة الحرارة، و ٤٣٪ من صداع، و ٣٩٪ من فقدان لحاسة الشم أثناء إصابتهم بالمرض، أما بالنسبة لمرضى كوفيد 19 السعوديين، فإن ٥٩٪ كانوا قد عانوا من ارتفاع بدرجة الحرارة، و ٤٢٪ من فقدان لحاسة الشم، و ٣٨٪ من صداع.

وبين الدكتور عيسى العنزي – المشرف العام على مركز سيادة- أن تحليل بيانات مرضى كورونا، من تويتر وغيره من المنصات الاجتماعية، مهم لفهمٍ أكبر لطبيعة انتشار الفيروس، وبناء أنظمة إنذار مبكر، حيث إن الملايين يعبرون عن مشاعرهم بشكل يومي، فتحليل مثل تلك البيانات في وقت آني جدير بمساعدة الجهات المعنية في إدارة جائحة كورونا بصورة أمثل، فعلى سبيل المثال: وجدنا في هذه الدراسة أن فقدان حاسة الشم كان قد عانى منها كثير من مستخدمي تويتر في شهر إبريل الماضي مقارنة بالأشهر السابقة، وذلك قبل قرابة الشهر من إضافة فقدان حاسة الشم أو التذوق للتقييم الذاتي بتطبيق "موعد" التابع لوزارة الصحة. 

الجدير بالذكر أن هذه الدراسة تأتي ضمن منحة بحثية في المسار السريع لدعم أبحاث فيروس كورونا المستجد COVID19، والممولة من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

جار التحميل