جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يطلق برامج شؤون الطلاب لمبادرة (كيف نكون قدوة؟)


مشاركات , الأخبار البارزة , مشاركات ,
أضيف بتاريخ - 2017/02/13  |  اخر تعديل - 2017/02/13


أطلق معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس اليوم الاثنين 16جمادى الأولى 1438هـ، برامج عمادة شؤون الطلاب، ضمن فعاليات ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟"، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف، ووكلاء العمادة بقاعة الملك عبدالعزيز المساندة بالمدينة الجامعية بالعابدية.

بدء الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، عقب ذلك ألقى وكيل جامعة أم القرى للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي كلمة تحدث فيها عن القدوة وأهمية اتصاف الإنسان بها في مجتمعه والمكان الذي يحتويه، مستشهداً بالأنبياء والرسل وأنهم خير قدوة منذ نشأة الخلق، معدداً صفات سيد الخلق  محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم - وأنه الأسوة الحسنة التي بعثها الله للبشرية كافة.

وبيَّن أن مبادرة "كيف نكون قدوة؟" التي أطلقها مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وحملت شعار "كيف نكون قدوة؟" لا بد أن تترجم إلى شخصيات حية نشاهدها ونلامس نتائجها على أرض الواقع، لتخرج لنا قدوات من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، ونحن هنا في جامعة أم القرى ومن خلال عمادة شؤون الطلاب تم العمل على إعداد وإخراج هذه البرامج من خلال فريق عمل شكل لتخرج هذه المبادرات والأفكار بالطريقة المميزة التي تبرز طلابنا وأبناءنا ليكونوا قدوات في مجتمعهم ولوطنهم، مضيفاً بأن هذه الأفكار تم رفعها لمجلس المنطقة وللإمارة وتمت الموافقة عليها وتزويد الجامعة بها لتطويرها واليوم نطلقها في هذا الحفل؛ والذي سيكون لها أثر كبير على مستوى طلاب وطالبات الجامعة، مشيداً بمتابعة واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على تفعيل هذه المبادرة وتقديم الأفكار المميزة التي تخرج بها الجامعة للمشاركة في هذه المبادرة، متقدماً بالشكر لعميد شؤون الطلاب ووكلاء ووكيلات العمادة وجميع منسوبي العمادة على ما قدموه من جهود.

بعدها استعرض عميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف البرامج التي تشارك بها العمادة؛ وتضمنت مسابقة قدوة الجامعة وأهدافها، ومراحلها، والجوائز المرصودة لها، وأيضاً معرض الرسم الكاريكاتوري، ومعرض الرسم التشكيلي، وكاميرا القدوة.

ثم ألقيت كلمة عميدة الدراسات الجامعية للطالبات، ألقتها نيابة عنها وكيلة العمادة الدكتورة فريدة الغامدي، تحدثت فيها أن الجامعة تعتبر أبناءها وبناتها الطلبة ثروة وطنية وعاملاً من عوامل نهضة المجتمع فكراً وخُلقاً وتميزاً، ومن هذا المنطلق دشنت عمادة شؤون الطلاب البرامج والفعاليات بالتعاون مع ملتقى مكة الثقافي لعقد مسابقة (قدوة الجامعة) ضمن برنامج " كيف نكون قدوة ؟" سعياً منها لتنمية المهارات الإبداعية لدى الطلاب والطالبات، وبث روح التنافس فيما بينهم، وتحفيز إمكاناتهم وقدراتهم المعرفية.

بعدها ألقى معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس كلمة ثمَّن فيها اهتمام ودعم  القيادة الرشيدة – أيدها الله، وحرص واهتمام مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل على تفعيل هذه المبادرة من خلال الجامعات وقدراتها العلمية والبشرية، وتعزيز القيم المجتمعية المثلى ضمن مبادراتها الخيرة -حفظه الله. وأكد معاليه أن جامعة أم القرى ستعمل جاهدة من أجل تحقيق هذه الغاية الوطنية، مبيناً أن رسالة جامعة أم القرى تنطلق من شرف المكان والمكانة التي تحتلها لأداء دورها المجتمعي، مستشهداً بالدور الذي يعكسه أبناؤنا المبتعثين من الجامعات السعودية عموماً وجامعة أم القرى على وجه الخصوص كقدوة حسنة يتم الاقتداء بها.

وطالب معالي مدير جامعة أم القرى أعضاء هيئة التدريس أن يكونوا قدوة لأبنائهم الطلاب، كما طالب أيضاً الأقسام العلمية والكليات بتفعيل دورهم لصقل مواهب الطلاب والطالبات عبر البرامج والفعاليات والأنشطة المختلفة، وختم كلمته بشكر وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز سروجي، وعميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو السقاف، والقائمين على مثل هذه البرامج. عقبها دشَّن معاليه الصفحة الإلكترونية المخصصة لمسابقة قدوة الجامعة.

جار التحميل