جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معهد البحوث الاستشارية ينظم لقاء (تطوير المهن والمكاتب الاستشارية)




شارك معهد البحوث الاستشارية بجامعة أم القرى في تنظيم لقاء "تطوير المهن والمكاتب الاستشارية" أمس، بالشراكة مع لجنة المكاتب الاستشارية بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة، واللجنة الوطنية للمكاتب الاستشارية التابعة لمجلس الغرف السعودي، بحضور مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل. 

وأكد عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى د.علي الشاعري، أن السوق واعد وغني وخصب في مجال الاستشارات، الذي يعد رافداً هاماً للتنمية ينبغي العمل على تطويره، داعياً الجامعات لإقامة البرامج التأهيلية لطلابها الراغبين في الالتحاق بركب المستشارين، وتذليل العقبات أمامهم، وإعدادهم بشكل احترافي للمساهمة في تحقيق رؤية ٢٠٣٠.

وشهد اللقاء العديد من المداخلات في ظل مشاركة نخبة من المستشارين وممثلي المكاتب الاستشارية والخبراء من القطاعين العام والخاص، وعدد من الطلاب والطالبات. 

كما تداول الحضور مفاهيم المهن والمكاتب الاستشارية، وأهميتها لقطاع الأعمال، وعرض الفرص المتاحة بناء على الأمر السامي القاضي بتعاقد الجهات الحكومية مع المكاتب الاستشارية السعودية، وأهداف المكاتب الاستشارية في ضوء رؤية 2030.

جار التحميل