جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى تكشف قدراتها التعليمية لطالبات المرحلة الثانوية




استقبلت جامعة أم القرى خلال الأسبوع الماضي، وفدَين من طالبات المرحلة الثانوية، في إطار الشراكة المبرمة بين الجامعة وإدارة التعليم بمكة المكرمة، والمتضمنة برنامج زيارات مخصص للفصل الدراسي الأول، يستهدف تعريف الطالبات بأنظمة الجامعة، وأقسامها، وكلياتها، والإجابة على كافة الاستفسارات، بغية توفير المعلومات التي تساعدهن في التسجيل بالجامعة بعد إتمام دراستهن للمرحلة الثانوية.

وحول هذه الخطوة، أوضحت وكيلة عمادة شؤون الطلاب للتوجيه والإرشاد والشراكة المجتمعية الدكتورة آمال خيرو، أن جامعة أم القرى تقدم برنامج "ملتقى طلاب الثانويات" بالشراكة مع إدارة التعليم، وقالت: "قررنا تخصيص ملتقى، نجمع فيه كل الكليات، بالاتفاق مع عمادة شؤون الطلاب، وجرى التواصل مع إدارة التعليم التي خصصت منسقات من أجل هذا الأمر، وجرى الاجتماع لتحديد الآلية المتبعة للعمل بها بعد اختيار منسقات من كل كلية".

ومضت تقول: "عقدنا اجتماعاً مع إدارة التعليم، ثم وضعنا جدولاً يحدد زيارتين لكل كلية في الفصل الواحد، على أن يكون عدد طالبات المرحلة الثانوية في كل زيارة بحدود 25 طالبة إضافة إلى المشرفات".

الدكتورة آمال خيرو ثمنت جهود مسؤولة وحدة الشراكة المجتمعية ريهام بادريق، إزاء ما بذلته حتى يتمكن الملتقى من تحقيق أهدافه.

من جانبها، أكدت وكيلة عمادة القبول والتسجيل في جامعة أم القرى الدكتورة فاطمة الغامدي أن هذا النوع من الزيارات المدرسية يعتبر أحد مهام عمادة القبول والتسجيل، مشيرة إلى أن الجامعة تستقبل طالبات المدارس بشكل شهري. 

وقالت: "من أهداف العمادة استقبال زيارات المدارس لتمكين موظفات الجامعة من توعية الطالبات بمنظومة القبول، عبر شرح شامل يوضح كيفية اختيار الطالبة للتخصص الذي ترغبه، والإجراءات المطلوب اتباعها، وطريقة استخدام الموقع الإلكتروني، وعرض الاشتراطات المطلوبة، مع استعراض الأساليب المثلى المتبعة عند مواجهة أي مشكلة أو عقبة".

في المقابل، أبدت الطالبات الزائرات إعجابهن بالإمكانات المتوفرة في جامعة أم القرى، معربات عن سعادتهن بالزيارة، واعتبرن هذه الخطوة محفزة لهن من أجل تحقيق معدلات عالية تمكنهن من الالتحاق بالكليات التي يرغبن فيها.

جار التحميل