جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

المكتبة السعودية الرقمية في ضيافة جامعة أم القرى




أكَّد معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس على أهمية قواعد البيانات التي توفرها المكتبة الرقمية السعودية من خلال المصادر المختلفة نوعاً وكماً، وما تبذله المكتبة من جهود في توحيد المعايير وآليات العمل في بناء المجموعات الرقمية، وأوضح أن مكتبة الملك عبدالله في الجامعة قد خطت - بحمد الله - خطوات متميزة في خدمة طالب العلم والباحث.

جاء ذلك خلال اجتماعه يوم الأحد 5 ربيع الأول 1438هـ، بقاعة الاجتماعات بمكتبة بالعابدية مع المشرف العام على المكتبة الرقمية السعودية الدكتور عبدالحميد السليمان، بحضور وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو، ووكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة المجتمع الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد معهد المخطوطات الأستاذ الدكتور عدنان الحارثي، وعميد شؤون المكتبات الدكتور عادل باناعمة، وعميد كلية خدمة المجتمع والتعليم المستمر الدكتور خالد برقاوي، وعميد تقنية المعلومات الدكتور ماجد القثامي، حيث بحث المجتمعون أوجه التعاون بين الجامعة والمكتبة الرقمية السعودية، وقد أشار الدكتور عبدالحميد السليمان إلى أن جامعة أم القرى سباقة في دعم المكتبة الرقمية السعودية، وهي إحدى ركائز هذا المشروع الوطنيّ الكبير.

إثر ذلك قدم الدكتور السليمان عرضاً مرئياً عن المكتبة، حيث أشار العرض إلى أن المكتبة حققت في عام 2015م أكثر من 12 مليون تحميل، وقرابة 42 مليون استرجاع للنص الكامل في 5 سنوات، كما أن هناك أكثر من مليون ونصف مستفيد، وأكثر من 50 جامعة وهيئة مستفيدة، وأكثر من 200 مليون مصدر للمكتبة، وأشار العرض إلى أنّ نشر الإنتاج العلمي السعودي في الدوريات العالمية لعام 2016م قد حقق المرتبة الأولى عربياً والمرتبة الثلاثين عالمياً.

كما حققت جامعة أم القرى ما نسبته 4.68% من أجمالي اشتراكات المكتبة الرقمية، وهي بذلك ضمن الجامعات السعودية المتصدرة في مجال دعم المكتبة الرقمية والاستفادة منها.

وصرح عميد المكتبات الدكتور عادل باناعمة إلى أنّ مكتبة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجامعة أم القرى حريصة على مواصلة مسيرتها التي دعمها بكل قوة العميد السابق الأستاذ الدكتور عدنان الحارثي، ويأتي هذا الاجتماع مع المكتبة الرقمية السعودية ضمن خطوات المكتبة للاستعداد لمرحلتها المستقبلية.

جار التحميل