جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

أم القرى تعتمد خطة لترشيد الطاقة في قطاعاتها المختلفة




اعتمدت جامعة أم القرى، خطة لترشيد الطاقة الكهربائية، لإرساء معايير استدامة الطاقة من خلال تطبيق خطة زمنية لإقفال أجهزة التكييف والإنارة في مختلف القطاعات والإدارات بالجامعة بعد نهاية الدوام الرسمي، اعتبارًا من يوم الأربعاء 24 من شهر رمضان الجاري. 

وبحسب تعميمٍ أصدره معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل، سيتم تحديد مواعيدَ يومية لإدارة وتشغيل الكهرباء في القطاعات والإدارات التابعة لها، وحددت الجامعة مدة أقصاها أسبوع لإعادة برمجة التوقيت الزمني لآلية تشغيل الكهرباء في المباني بحسب مواعيد الأنشطة والأعمال القائمة فيها خلال فترة الإقفال المحددة لكل قطاع، لمواءمة توجيهات الأمر السامي في تثبيت درجات حرارة أجهزة التكييف في المرافق الحكومية ما بين 23- 24 درجة خلال أوقات الدوام الرسمي، وإطفاء أنوار المرافق الحكومية في حال عدم استخدامها.

وتم تحديد المواعيد الزمنية لخطة استهلاك الكهرباء، فبالنسبة لأجهزة تكييف الوكالات والعمادات والمكاتب الإدارية، يبدأ الإقفال السادسة مساًء، على أن يتم إعادة تشغيلها في السادسة صباحًا. 

وأما ما يتعلق بإطفاء الإنارة فسيتم في الساعة الثامنة مساءً، على أن يتم تشغيلها السادسة صباحًا، أما أجهزة التكييف والإنارة التابعة للكليات والفصول الدراسية، سيبدأ إقفالها في الحادية عشرة مساًء، ويعاد تشغيلها في السادسة صباحًا. 

وتهدف جامعة أم القرى إلى التوافق مع رؤية السعودية 2030 في خطة ترشيد استهلاك الكهرباء، خاصة أن معدل استهلاك الفرد في المملكة يعادل 3 أضعاف المعدل العالمي، بالإضافة إلى دعم تكامل جهود الجهات المعنية والتنسيق فيما بينها، وتعـزيز الوعي الاجتماعي العام. 

جار التحميل