جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى وفرت لمنسوبيها إصدار الهويات الوطنية وطباعة البرنتات




ساهمت جامعة أم القرى في خدمة منسوبيها من أعضاء وعضوات هيئة التدريس، والموظفين والموظفات، والطلاب والطالبات، عبر توفير "العربات المتنقلة للأحوال المدنية"، من خلال الوحدة المتنقلة للأحوال المدنية بالعاصمة المقدسة.

وتواجدت "العربات المتنقلة للأحوال المدنية"، في مقر الجامعة الرئيس في العابدية والزاهر، وفروعها بمحافظات الجموم، القنفذة، والليث، وبلغ عدد المستفيدين نحو 300 مستفيد.

والتقى أمس معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل بمدير مكتب مدير عام الأحوال بمنطقة مكة المكرمة والمشرف على العناية بخدمة العملاء محمد السفري، وأشاد بمبادرة الأحوال المدنية "نأتي إليك"، لما تقدمه من خدمات لكافة منسوبي الجامعة.

وبين محمد السفري، أن الحملة تأتي ضمن مبادرة "نأتي إليك وهويتي انتمائي"، والتي تنتهي خلال الأسبوع الجاري، مشيراً إلى أنها ضمن مبادرات الأحوال المدنية في ملتقى مكة الثقافي في دورته الحالية، والتي تهدف إلى خدمة منسوبي القطاعات الحكومية والخاصة في مكة المكرمة، مشيداً بتعاون الجامعة من خلال تهيئة مرافقها لاستقبال منسوبيها من شطري الطلاب والطالبات، لافتاً أن الخدمات التي تم تقدميها تتمثل في إصدار الهوية الوطنية، وطباعة البرنتات وشهادة الميلاد وكرت العائلة.

من جهة أخرى، التقت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، خلال لقائها بفريق الوحدة المتنقلة للأحوال المدنية بالعاصمة المقدسة من الطاقم النسائي ومديرة مكتب الأحوال المدنية النسوي بالعاصمة المقدسة نورة الصاعدي، وندى الحربي، ووجدان القرشي، وقالت: "إن تنفيذ هذه الخدمات بالشراكة مع الأحوال المدنية بمنطقة مكة المكرمة يأتي ضمن المسؤولية المجتمعية تجاه الجامعة".

جار التحميل