جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

جامعة أم القرى تستعرض ريادتها في (الحج والعمرة) بدورة ملتقى مكة الثقافي الثالث




تشارك جامعة أم القرى، ضمن برنامج "الأسبوع الثقافي" لملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟" في دورته الثالثة، والذي افتتحه اليوم مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، بفندق هيلتون جدة، تحت شعار: "تطوير مدننا لخدمة الحج والعمرة"، ويستمر على مدار يومين.

وشارك معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة بـ3 مبادرات نوعية، وهي: مبادرة "خبراء" وتهدف إلى إدارة الخبرات، وصناعة المعرفة، وبناء قاعدة معلومات عن الخبرات العلمية والعملية المتخصصة في الحج والعمرة والزيارة، وثانيًا: مبادرة "تقييم تطبيقات" خدمة ضيوف الرحمن على الأجهزة الذكية دوريًا؛ لتحسينها وتطويرها، في ظل التطور السريع لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى مبادرة "طهر بيتي" التي تهدف إلى تقليل وتخفيف الروائح غير المرغوبة في المسجد الحرام باستخدام مواد صديقة للبيئة.

تنمية المسؤولية المجتمعية

وتضمنت مبادرات الجامعة: مبادرة "أهلاً بضيوف الرحمن" التي ستنفذها الكلية الجامعية بالليث، في ميقات يلملم، وتهدف إلى الترحيب بضيوف الرحمن، وإدخال البهجة والسرور عليهم، ونشر الوعي بينهم بكيفية التعامل مع أدوات التقنية الحديثة لخدمة ضيوف الرحمن، إيمانًا من الكلية بتحقيق التحول الوطني في ذلك، بالإضافة إلى التوعية بأهمية الحصول على تصريح الحج، وتنمية المسؤولية المجتمعية لشباب وشابات المحافظة. 

وتستهدف مبادرة "أهلًا بضيوف الرحمن" أكثر من ثلاثين ألف حاج ومعتمر، وتبدأ من 25 شعبان إلى 29 من شهر رمضان المبارك 1440هـ. 

كما استعرض جناح الجامعة في البرنامج عدداً من المبادرات التي نفذت خلال النسختين السابقتين لملتقى مكة الثقافي؛ كمسابقة قدوة الجامعة التي قدمتها عمادة شؤون الطلاب، ومبادرة إنشاء مركز تثقيف للإبداع وريادة الأعمال لمعهد الإبداع وريادة الأعمال، وعدد آخر من المبادرات التابعة لها. 

وأشاد معالي مدير جامعة أم القرى، الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل، بتفاعل الجهات الممثلة للجامعة في إبراز مشاركتها ضمن برنامج "الأسبوع الثقافي" في ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة؟"، منوهًا بأهميته كونه ينسجم مع الرؤية الشاملة لمنطقة مكة المكرمة التي يـشرف عليها الأميـر خالـد الفيصـل، وســمو نائبه، لدعـم الجهـود الخدميـة في "مجالات الحـج والعمرة، وتعزيز التطوع بين الشباب في خدمة ضيوف الرحمن، وصناعة المبادرات القابلة للتنفيذ"، مؤكدًا أن الجامعة تزخر ببيت خبرة متكامل في منظومة الحج والعمرة، وهو "معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة". 

وضمن حفل إطلاق برنامج "الأسبوع الثقافي"، كرم الأمير خالد الفيصل الفائزين في مبادرة "الريادة والأعمال" عن المشاريع الابتكارية التي توظف التقنية في دعم خدمات الحج والعمرة، كما أعلن سموه عن إطلاق جائزة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" للابتكار في تقنيات الحج والعمرة، بقيمة مليون ريال.

يُذكر أن ملتقى مكة الثقافي بدأ منذ ثلاثة أعوام بمشاركة أكثر من 100 جهة حكومية وأهلية بالمنطقة، وفق رؤية "ريادة ثقافية وتميز في بناء الإنسان وتنمية قدراته في بيئة إبداعية محفزة"، أما رسالته فتتمثل في تقديم برامج ومبادرات نوعية تسهم في بناء الإنسان وتنمية المكان بالمنطقة، وهو الشعار الذي رفعه سمو أمير منطقة مكة المكرمة وحوله لمشروع كبير انعكست آثاره الإيجابية على المنطقة وأهلها.

ويركز الملتقى على عناصر القدوة التي انبثق منها وفق رؤية الأمير خالد الفيصل والمتمثلة في ركائز أربع يجسدها الإمام في المسجد، والأب في منزله، والمعلم في مدرسته، والمسؤول في وظيفته.

وكانت لغة الأرقام قد أكدت نجاح الملتقى منذ انطلاقته حيث شارك فيه 6000 متطوع، فيما نُظم خلاله 16850 فعالية، بينما بلغت عدد الرسائل الإرشادية التي قدمها الملتقى ثلاثة ملايين رسالة.

كما لم يهمل الملتقى منصات التواصل الاجتماعي في الإعلام الجديد ليقدم ما يقارب من 390002 تغريدة وسناب ومقطع في اليوتيوب، كما أقام الملتقى 1869 ورشة، وبلغ عدد الأخبار واللقاءات 26,733، وقدم 744 مبادرة في المدن الرئيسية، وأكثر من ألف مبادرة في محافظات المنطقة.

جار التحميل