جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

53 ورقة علمية في مؤتمر الرياضيات السادس بجامعة أم القرى




تناقش جلسات المؤتمر السادس لتعليم وتعلم الرياضيات، الذي افتتحه وكيل جامعة أم القرى للشؤون التعليمية، اليوم الثلاثاء، وتنظمه كلية التربية، بالتعاون مع الجمعية السعودية للعلوم الرياضية "جسر"، 53 ورقة عمل، شارك في إعدادها أكثر من 70 باحثًا مختصاً في تعليم الرياضيات.

وبيّن عميد كلية التربية بجامعة أم القرى الدكتور علي المطرفي، أن المؤتمر السادس لتعليم الرياضيات يناقش، على مدار ثلاثة أيام، مشكلات مختلفة لجوانب تعلم وتعليم الرياضيات، في ضوء الاتجاهات الحديثة والتنافسية الدولية، من خلال 10 جلسات علمية خلال أيام المؤتمر، إضافة إلى إقامة 5 ورش تدريبية متخصصة في تطوير وتحسين تعليم وتعلم الرياضيات.

وكشف مدير عام تعليم منطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد الحارثي، في ورقته العلمية التي قدمتها نيابة عنه مساعدته للشؤون التعليمية الدكتور آمنة الغامدي في الجلسة العلمية الأولى للمؤتمر، أنه مواكبة للتطور التربوي في تطوير المناهج، بما يلائم مداخل التعلم الحديثة، مثل المنحنى التكاملي للعلوم والرياضيات، وتنمية المخزون المعرفي للمتعلم، وتمكينه من إدارة أفكاره بطريقة غير مألوفة، تسهم في حل المشكلات المعرفية وتنظيمها بفاعلية.

وأضافت الدكتور آمنة الغامدي، أن الهدف من هذه الورقة العلمية لفت أنظار المعلمين والمشرفين والتربويين إلى المنحنى التكاملي للعلوم والرياضيات في التعليم، وتوفير المعلومات المتعلقة بمدخل stem، وتضمينها كاستراتيجيات مستخدمة في التعليم داخل الصف. 

وأوصت إلى توظيف المنحنى التكاملي في تدريس الرياضيات لطلاب التعليم العام، على ربط الاتجاهات الحديثة في التعليم بنواتج التعلم المؤثرة على المجتمع التعليمي، لتساعد المطورين في تهيئة الطلاب بمخرجات علمية موائمة للممارسات العلمية في المستقبل.

وأكد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالعزيز سروجي، أن الرياضيات هي مكون أساسي للتعليم ترتكز عليه العلوم الأخرى في التخصصات الطبيعية والتقنية والطبية وغيرها، وتدخل تطبيقاتها في مجالات الحياة المختلفة وأنشطتها وفعالياتها، وهو ما يتطلب من المهتمين والمسؤولين الاهتمام بها بشكل خاص وتطوير تدريسها ومحتواها ومناهجها ومعلميها.

وتمنى الدكتور سروجي، الخروج بتوصيات نوعية ترتقي بالمخرجات التعليمية، وتترجم هذه المبادرات إلى واقع مأمول، يسهم في خدمة العلمية التعليمية، خصوصاً للمناهج المتعلقة بعلوم الرياضيات وتقنياتها الحديثة المتعلقة بها، مشيداً بجهود جميع المشاركين وبأبحاثهم العلمية.
وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلوم الرياضية "جسر" الدكتور عبيد القحطاني،  أن هذه المشاركة مثلت إضافة متميزة لهذه النسخة من المؤتمر، بما تملكه الجامعة والكلية من كفاءات وإمكانات، مؤكداً أن الجمعية، بحكم أنها الجمعية العلمية تعنى بعلوم الرياضيات سواءً البحتة أو التطبيقية وكذلك تعليم الرياضيات، تسعى إلى تحقيق تطلعات أعضائها .

وأعلن الدكتور القحطاني عن إنشاء جائزة ومجلة علمية لمعلمي الرياضيات، لإثراء الأفكار التطويرية والبحثية، مشيداً بجهود جامعة أم القرى على استضافتها للملتقى.

وبيّن رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور خالد الشريف، أن هذا المؤتمر عقد في ظل التحولات العلمية والتقنية المتسارعة، وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030، التي أكدت ضرورة مواكبة التطورات، وإحراز نتائج متقدمة في المؤشرات الدولية؛ لتعزيزِ القدرات الاقتصادية والتنافسية.
 

جار التحميل