جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكالة التطوير بالجامعة تنظم ورشة عمل حول (تهيئة الجامعة للاعتماد المؤسسي)




نظمت وكالة جامعة أم القرى للتطوير وريادة الأعمال ممثلة في عمادة التطوير الجامعي والجودة النوعية ورشة عمل: "تهيئة الجامعة للاعتماد المؤسسي" بحضور وكيل الجامعة للتطوير الدكتور هاني غازي، ووكلاء الجامعة وعميد عمادة التطوير الجامعي والجودة النوعية الدكتور محمد ثابت، ووكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، ووكيلات الكليات والأقسام وأعضاء وعضوات هيئة التدريس، ومستشاري المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الأستاذ الدكتور حنان العليان والأستاذ الدكتور محمد مدني، بقاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بالمدينة الجامعية بالعابدية.

واستعرض وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني غازي مسيرة الجامعة منذ بدئها في الاستعداد للاعتماد المؤسسي والبرامجي قبيل خمس سنوات حينما وقعت عقدًا مع الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي آنذاك؛ لتطوير الجامعة وحصولها على الاعتماد المؤسسي، مشيرًا أنه منذ زيارة المراجعين الأولى عملت الجامعة بالأخذ بالملاحظات ومعالجتها لتحسين وتطوير الجامعة، واليوم - ولله الحمد - قطعت الجامعة شوطًا كبيرًا من تهيئتها للحصول على الاعتماد المؤسسي بنسبة 90%.

وأضاف الدكتور غازي، أن مدة العمل تجاوزت 8 أشهر، وتم عمل الدراسة الذاتية عن الجامعة بواقع 450 صفحة مع مؤشرات الأداء التي تحاكي واقع جامعة أم القرى كأول جامعة أسست بها كلية الشريعة كنواة للتعليم العالي في المملكة، مبينًا بأن الدراسة الذاتية التي أعدت عن الجامعة نالت استحسان المراجعين والهيئة.

وتقدم وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال بالشكر لمعالي مدير الجامعة ووكلاء الجامعة ومنسوبيها من طلبة وموظفين وأعضاء هيئة التدريس على حرصهم بالارتقاء بالجامعة ومواصلة مسيرتها ورسالتها بما يواكب رؤية المملكة 2030 ويحقق تطلعات القيادة الرشيدة - أيدها الله - منوهًا بجهود عمادة التطوير الجامعي والجودة النوعية بقيادة الدكتور محمد ثابت والفريق العامل معه.

وأوضحت استشاري المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي الدكتورة حنان العليان، خطوات المراجعة والاعتماد للمؤسسات، مبينة أهداف الزيارة التي سيقوم بها فريق المراجعين، والتي تقوم على إعداد وتنسيق ودعم الجامعة من أجل استضافة الفريق، واستعراض موقع ضمان الجودة بنجاح، وتنفيذ عمليات مراجعة الاعتماد، إضافة إلى تحديد تفاصيل المعالجة الفاعلة لجميع الأمور اللازمة لإتمام التحضيرات لزيارتهم.

وبينت الدكتورة العليان، الغرض من زيارة المراجعين وكيفية الإدارة والتجهيز من خلال تطبيق جدول الزيارة، وجمع وعرض الوثائق المطلوبة، ودعوة وتجهيز الأشخاص والمجموعات، مشددة على الالتزام بمواعيد الزيارة والتنسيق مع مستشاري الاعتماد لأي طلبات، والتخطيط الشامل والتواصل مع المجموعات والتنقل والمشاركة في جميع الاجتماعات المقررة.

وأوضحت استشاري المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، الدور الذي سيقوم به المركز بعد الزيارة لإصدار القرار النهائي بالاعتماد المؤسسي بالجامعة ومتابعة المعايير ومناقشة المستجدات في متطلبات المعايير، منوهة بضرورة التزام منسوبي الجامعة بالحضور والمشاركة أثناء زيارة فريق المراجعين واتباع الاشتراطات والرد على الاستفسارات حسب التخصص.

جار التحميل