جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح ملتقى المواطنة الرقمية الأول




افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بافيل ملتقى "المواطنة الرقمية الأول .. نحو مجتمع إلكتروني آمن"، يوم الخميس الموافق 18/ 5/ 1440هـ، الذي نظمته عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، في قاعة الملك عبدالعزيز التاريخية، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز سروجي، وعميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور خالد المطيري، ووكلاء الجامعة والمتخصصين.

ونوّه عميد عمادة التعلم الإلكتروني بأهمية دور الجامعات والمؤسسات التعليمية في صناعة الوعي الفكري السليم لأبناء وبنات الوطن، من خلال تزويدهم بالأدوات التي تؤهلهم للتمييز بين الحق والباطل، في ظل الانفتاح المعلوماتي الكبير.

وأضاف الدكتور المطيري أن الملتقى تضمن دورات تدريبية، وجلسات نقاش، وندوات واستطلاعات للرأي لنشر ثقافة المواطنة الرقمية بين محيط مجتمعنا، وتقديم المقترحـات والحلـول المستقبلية لصناع سياسات التعليم والمهتمين بالتقنية الرقمية، والقائمين على إعداد المناهج والبرامج التربوية للاستفادة منها.

وقال وكيل الجامعة للشؤون التعليمية: "إن الملتقى يسهم في نقل المعرفة، وتنمية المهارات في كيفية التعامل مع التطبيقات الإلكترونية"، مشيراً إلى أن ما حققته وكالة الجامعة للشؤون التعليمية، ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد، يعد إنجازاً لجامعة أم القرى.

وشددت وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، على أهمية إدراك ماهية المواطنة الرقمية وفهم مدلولاتها، كونه صمام الأمان لحماية المجتمع من الحياد عن أهدافه الأساسية للرقمنة.

صاحب الملتقى عقد دورتين تدريبيتين، الأولى: "الكائنات والمستودعات الرقمية التعليمية الآمنة.. نحو جيل رقمي واع"، قدمتها الدكتورة هناء يماني، أما الثانية فقدمها الدكتور سلطان المطيري بعنوان: "الاستخدام الآمن للتطبيقات الإلكترونية والحماية من المخاطر".

شارك في جلسة النقاش الأولى: "الأمن السيبراني والحماية الإلكترونية لأمن المواطن والمجتمع"، كل من الدكتور عدنان قطب، والدكتور سالم المفرجي، والدكتور خالد المطرفي، والدكتورة نورة الرشود، والدكتورة أريج الفريح، والدكتورة عهد الجرف، وأدارها الدكتور سلطان المطيري والدكتورة نورة الفاروقي، وتضمنت المحاور التالية: الأمن السيبراني وحماية المعلومات، الجرائم الإلكترونية، الوعي المعلوماتي، خطر تدفق المعلومات، الأمن الفكر الرقمي، أمن شبكات التواصل الاجتماعي، والمواطنة الرقمية والرؤية الاقتصادية. 

وتطرقت الجلسة الثانية: "الثورة الرقمية وآفاق المواطنة الرقمية بين الحرية والاعتدال"، للمحتوى الرقمي التعليمي ورؤية 2030، وآفاق المواطنة الرقمية القويمة والمصادر الرقمية، والمكتبات الإلكترونية، ودور المؤسسات التربوية في غرس قيم المواطنة الرقمية لدى الأطفال، والحقوق الاجتماعية والمسؤوليات الفكرية في المواطنة الرقمية، والبحث العلمي وأثره في تكوين جيل رقمي واعٍ، وشارك فيها عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين الأستاذ الدكتور فريد الغامدي، وعميد شؤون المكتبات الدكتور محمد اللهيبي، وعميد عمادة التعلم الإلكتروني الدكتور خالد المطيري، والدكتورة هنادي بحيري، والدكتورة زينب قاضي، والدكتورة هيفاء فدا، وأدارها الدكتور محمد الغامدي والدكتورة هناء يماني. 

جار التحميل