جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح المؤتمر الصيدلي الأول




 

افتتح معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس يوم الأربعاء 06 رجب 1437هـ، الموافق 13 أبريل 2016م، المؤتمر الصيدلي الأول الذي تنظمه كلية الصيدلة بجامعة أم القرى، بالتعاون مع مستشفى قوى الأمن، تحت عنوان "من مختبر الأبحاث إلى الاستخدام السريري".

يقام المؤتمر على مدى يومين، بحضور المشرف العام على الخدمات الصحية بمنطقة مكة المكرمة مدير الخدمات الصحية بمستشفى قوى الأمن العقيد الدكتور مشاري بن فرج العتيبي، وعميد كلية الصيدلة الدكتور رائد جستنية، وعميد كلية الطب الدكتور أنمار ناصر، وقيادات المستشفى، بمشاركة ما يقرب من 200 باحث ومتخصص من مختلف القطاعات الصحية والجامعات السعودية، وطلاب وطالبات كلية الصيدلة بجامعة أم القرى، وذلك بمقر مستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة.

بدئ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن مستشفى قوى الأمن، ثم ألقى عميد كلية الصيدلة الدكتور رائد جستنية كلمة تناول فيها أهمية البحث العلمي في مجال الصيدلة، والتعرف على أحدث الجهود العلمية التي توصل إليها الباحثون والمتخصصون في هذا المجال، مؤكداً انطلاقة هذا المؤتمر الذي يشارك فيه أكثر من 200 باحث ومتخصص من مختلف الجامعات والقطاعات الصحية بالمملكة، متقدماً بالشكر لمعالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على افتتاحه للمؤتمر، وللمشرف العام على الخدمات الصحية بمنطقة مكة المكرمة مدير عام الخدمات الصحية بمستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة العقيد الدكتور مشاري بن فرج العتيبي على تعاونهم في عقد مثل هذه المؤتمرات العلمية للخروج بأفضل التوصيات والتجارب.

 ثم ألقى المشرف العام على الخدمات الصحية بمنطقة مكة المكرمة مدير عام الخدمات الصحية بمستشفى قوى الأمن العقيد الدكتور مشاري بن فرج العتيبي كلمة أشاد فيها بأهمية التعاون بين جامعة أم القرى وقطاعات وزارة الداخلية؛ ممثلة في مستشفى قوى الأمن بمكة المكرمة لتقديم أفضل التجارب والخبرات العلمية بين الجانبين، مشدداً على أهمية التعاون بين الكليات الطبية بجامعة أم القرى ومستشفى قوى الأمن، وتبادل الخبرات بين الجانبين العلمية والطبية، مثمناً دعم واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على تعاون الجامعة الدائم مع كافة القطاعات الصحية والمجتمعية لخدمة الوطن والمواطن .

ثم تحدث معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، مؤكداً أهمية إقامة مثل هذه المؤتمرات واللقاءات العلمية والبحثية التي تنعكس مخرجاتها على أداء مستوى طلاب وطالبات الكليات الصحية والطبية، وتبادل الخبرات بين العلماء والباحثين في المجالات العلمية والطبية، مبيناً معاليه أن العصر الحاضر عصر العلم والمعرفة والابتكار العلمي والتقني، مطالباً الجميع بضرورة الاهتمام بالبحوث العلمية وتحويلها إلى براءات اختراع، ومنتجات علمية طبية تخدم المجتمع والإنسانية. وأبدى معاليه تجاوب جامعة أم القرى في التعاون مع كافة القطاعات والمرافق الصحية لخدمة الإنسان السعودي والقادمين من حجاج ومعتمرين لهذه الديار المقدسة. وشدد معاليه على أهمية الاستفادة من كافة التجارب الطبية، وتبادل الخبرات بين الجامعة ومختلف القطاعات الطبية في المملكة.

ونوه معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس بالدعم الذي حظيت وتحظى به كافة قطاعات الدولة، وفي مقدمتها جامعة أم القرى من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله – مما ساهم في تميز الخدمات الصحية والطبية والعلاجية التي يحظى بها المواطن في هذا البلد المعطاء، مستشهداً معاليه بمستوى الخدمات الصحية التي حققتها  المرافق الصحية في المملكة عموماً والقطاعات الصحية بوزارة الداخلية على وجه الخصوص، ممثلة في مستشفيات قوى الأمن التي نلتقى اليوم في أحد صروحها ممثلة في مستشفى قوى الأمن  بمكة المكرمة. وثمَّن معاليه الجهود المباركة التي تقوم بها مستشفى قوى الأمن لخدمة المواطن، وتقديم كافة الرعاية الصحية بمختلف جوانبها .

بعدها كرم معاليه المشاركين والمتحدثين والمنظمين للمؤتمر. وفي الختام قام معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس بجولة يرافقه المشرف العام على الخدمات الصحية بمنطقة مكة المكرمة مدير عام الخدمات الصحية بمستشفى قوى الأمن العقيد الدكتور مشاري بن فرج العتيبي، ومدير الإدارة الطبية بمستشفى قوى الأمن العقيد الدكتور خالد حسن الزهراني، ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام العقيد عبدالوهاب محمد القرشي، وعدد من القيادات والمسؤولين بالمستشفى على أقسام ومرافق المستشفى، شاهد خلالها الجميع التجهيزات والتقنيات التي زودت بها تلك المرافق.

جار التحميل