جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يرعى البرنامج التدريبي لـ 90 موظفاً وموظفة




رعى معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، الحفل الختامي للبرنامج التدريبي لـ 90 موظفاً وموظفة، الذي نظمته مساء اليوم  إدارة  التطوير الإداري، بالتعاون مع مركز الأعمال بمعهد الإدارة العامة بالمنطقة الغربية، خلال الفترة من 3- 28 من ربيع الأول 1440هـ، بحضور وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو، ومدير مركز الأعمال بمعهد الإدارة العامة بفرع منطقة مكة المكرمة الدكتور بندر بن سليم الواكد، بفندق "الفور بوينتس" بمخطط النسيم.

وفي بداية اللقاء رحب مدير إدارة التطوير الإداري الأستاذ وليد سمباوه بمعالي مدير الجامعة والحضور الكرام والمتدربين والمتدربات، مؤكداً أن هذه البرامج التدريبية تتعلق بتهيئة وتطوير المستودعات، والرقابة على المواد وعملية تخزينها، والتحقيق الإداري، علاوة على حقيبة الرقابة الإدارية، لافتاً إلى أن هذه البرامج تأتي ضمن خطة إدارة التطوير الإداري نحو تطوير الكوادر الإدارية وإكسابهم المزيد من المهارات في مجال أعمالهم الميدانية.

إثر ذلك ألقيت كلمة المتدربين، وألقاها نيابة عنهم مدير إدارة المتابعة الأستاذ سعيد يماني، موضحاً أن لهذه البرامج التدريبية أثرا إيجابيا لرفع مستوى جودة أداء الموظف وإنتاجيته على المدى القريب والبعيد، وإثراء قدراته ومهاراته الإدارية وثقافته العلمية والمعرفية.

وفي الشأن ذاته، قال مدير مركز الأعمال بمعهد الإدارة العامة بفرع منطقة مكة المكرمة الدكتور بندر بن سليم الواكد: إن المركز، ممثلاً في المعهد، لديه شراكة إستراتيجية مع جامعة أم القرى في المجالات التدريبية والاستشارية، مشيداً بحرص جامعة أم القرى على رفع مستوى المهارات المعرفية لدى منسوبيها ، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

وبدوره ثمن وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو حرص واهتمام معالي مدير الجامعة بتطوير الكفاءات البشرية والبيئة الإدارية على أحدث المهارات والممارسات المهنية، التي يعود أثرها الإيجابي على البيئة البحثية والأكاديمية.

وذكر أنه، حرصاً على الوصول لأعلى معدلات الأداء الوظيفي، تمت الاستفادة من الخبرات والكفاءات المتوفرة في مركز الأعمال بمعهد الإدارة العامة، لتنفيذ هذا البرنامج التدريبي لـ 90 متدربا ومتدربة من منسوبي إدارات: المتابعة، والمستودعات، ومراقبة المخزون، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في حياتهم العملية، والارتقاء بجودة الأداء خلال الفترة المقبلة؛ نتيجة ما اكتسبوه من مهارات في هذه البرامج.

من جانبه هنأ معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل المتدربين والمتدربات بمناسبة اجتيازهم البرنامج التدريبي، مثمناً الدعم الذي توليه الحكومة الرشيدة – أيدها الله – للعملية التعليمية وبيئتها البحثية والإدارية، مؤكداً حرص معاليه على إقامة مثل هذه البرامج التدريبية لكافة الكوادر البشرية بالجامعة، ليعود أثرها الإيجابي على المخرجات البحثية والتعليمية والتطويرية؛ وذلك من أجل التكيف مع المستجدات الحديثة من أنظمة ولوائح، وكذلك الوسائل التقنية.

وقال معاليه: إن تأهيل الكوادر البشرية من منسوبي ومنسوبات الجامعة، من الموظفين والموظفات، يأتي من أجل تهيئة كوادر وطنية تستطيع مواكبة التطور المتسارع الذي تشهده المملكة – أدام الله أمنها واستقرارها- لافتاً إلى أن التطوير الإداري يعتبر ضمن خطة الجامعة الإستراتيجية التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030، متمنياً أن يعود أثر هذه البرامج التدريبية على جودة الأداء للارتقاء بالمخرجات الأكاديمية  وفق احتياج سوق العمل.

جار التحميل