جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يهني القيادة الرشيدة بنجاح موسم الحج


مشاركات , الأخبار البارزة , مشاركات ,
أضيف بتاريخ - 2016/09/16  |  اخر تعديل - 2016/09/16


هنأ معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ومستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وأمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج بالمدينة المنورة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان – حفظهم الله – بمناسبة نجاح موسم حج هذا العام 1437هـ، والذي تمكن من خلاله حجاج بيت الله الحرام وزار المسجد النبوي من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة تحفهم سكينة الأمن والأمان وسط منظومة من الخدمات التي تقدمها عدد من الجهات الحكومية والأهلية.

وقال أن جامعة أم القرى ممثلة بمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة والزيارة الذي يحظى بعناية فائقة ودعم من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومتابعة مباشرة من وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا رئيس لجنة الإشراف العليا لمعهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف من أجل الرقي بالخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام من خلال الدراسات المبنية على البحث العلمي التي تتعلق بكافة الجوانب التي يحتاجها ضيوف بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريف، والتي يتم تقديمها عبر أقسام المعهد والمتمثلة على البحوث الإدارية والإنسانية، والبحوث البيئية والصحية، والبحوث العمرانية الهندسية، والبحوث الإعلامية، بالإضافة إلى قسم المعلومات والخدمات العلمية.

وبين معاليه أن المعهد في هذا الموسم قدم 27 دراسة وبرنامجاً عمل على تنفيذها 80 باحثاً رئيسياً ومشاركاً ومسانداً بمشاركة 300 طالب، مشيراً إلى أن هذه الأبحاث تعتبر مشاريع بحثية وبرامج متنوعة يجريها المعهد خلال موسم شهر ذو الحجة في كل عام، لافتاً أن المعهد يشارك بالفكر والعلم ليكمل منظومة الخدمات في كل المجالات المتعلقة بالحج والعمرة والزيارة.

وأضاف أن مشاركة جامعة أم القرى في تطوير منظومة خدمات الحج لم تقتصر على معهد أبحاث الحج والعمرة بل كان هناك مشاركة من  الشركات الناشئة بوادي مكة وفق رؤية المملكة 2030م، والتي قامت بتنفيذ عدد من تقنياتها في المشاعر المقدسة والمسجد الحرام خدمة لضيوف الرحمن، مشيراً أنه من تلك التقنيات نظام تتبع حافلات نقل الحجاج في المشاعر المقدسة، والذي تم بموجبه تركيب عدد من منصات (لوريس) حول المشاعر المقدسة لجمع المعلومات عن تلك الحافلات بغرض تحليلها وعرض وصف تصويري لحركاتها، كما تم تنفيذ نظام الملاحة الداخلية بالمسجد الحرام بمسمى تطبيق المقصد، وهو نظام يرتبط بحساسات إلكترونية تم تركيبها في أنحاء الحرم ويقوم النظام بتوجيه صوتي وبخرائط ثلاثية الأبعاد لجميع الوجهات داخل المسجد الحرام، كما شاركت بتطبيق (مناسكنا) والذي أطلقته مؤخرًا وزارة الحج والعمرة، وهو تطبيق يقوم بخدمة الحاج، وذلك لتوفير معلومات عن الحج والمشاعر المقدسة وخدمتهم في عدد من المجالات من المطار إلى المطار والذي تم أتاحته بسبع لغات، بالإضافة إلى  عدد من التقنيات التي تم التعاقد على تنفيذها مع النقابة العامة للسيارات وأمانة العاصمة المقدسة والتي تهتم بالتقنيات الحديثة في خدمة الحاج والمعتمر.

 

جار التحميل