جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يشهد اتفاقية تعاون لمشروع إنشاء وحدة العمل التطوعي بشؤون الطلاب




شهد معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل، إبرام اتفاقية تعاون ثلاثية بين عمادة شؤون الطلاب بالجامعة ومؤسسة (سالم بن محفوظ الخيرية)، لمشروع إنشاء ودعم وتفعيل وحدة العمل التطوعي لطلاب وطالبات الجامعة ومؤسسة (غدن) كمصمم ومنفذ ومساند للأعمال والبرامج والمبادرات التطوعية، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن رشاد سروجي، ووكيل عمادة شؤون الطلاب للتوجيه والإرشاد والشراكة المجتمعية والمشرف على وحدة العمل التطوعي الدكتور إبراهيم بن سليم الحربي، وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

ووقع الاتفاقية كل من عميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف، والمدير التنفيذي لمؤسسة سالم بن محفوظ الخيرية  المهندس ممدوح بن حسن الحربي، والمدير التنفيذي لمؤسسة غدن الأستاذ مؤيد بن أسامة باقيس.

وثمَّن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل الدعم الذي تحظى به الجامعة من قبل الحكومة الرشيدة –أيدها الله– مما ساهم في إيجاد البيئة التعليمية الجاذبة للعلم والتعلم، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تساهم في توطين ونشر وتعزيز ثقافة العمل التطوعي المؤسسي بين الطلاب والطالبات ذي الأهداف والرؤية والآلية الواضحة والمحددة، وتوفر لهم بيئة محفزة للمشاركة في الأعمال التطوعية، التي ترتقي بمكانة الجامعة التعليمية ومسؤوليتها المجتمعية.

ونوه معاليه بمؤازرة معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للأعمال والأنشطة التي تقدمها الجامعة، مشيداً بجهود كافة العاملين على تأسيس الفرق التطوعية بالجامعة.

بدوره أوضح عميد شؤون الطلاب الدكتور عمرو بن طه السقاف، أن الجامعة تسعى من خلال هذا البرنامج إلى تكوين 12 فرقة تطوعية ستقدم خدماتها وأعمالها التطوعية في عدد من المجالات والمتعلقة في الجوانب الإنسانية والطبية والبيئية وغيرها من الأعمال الأخرى، لافتاً أنه سيتم استهداف نحو 10 آلاف طالب وطالبة من خلال هذه الفرق التطوعية، مشيراً إلى أن الهدف من هذه الاتفاقية العمل على تعزيز ثقافة العمل التطوعي بين طلاب وطالبات الجامعة، وتدريب وتأهيل سفراء للعمل التطوعي المجتمعي.

جار التحميل