جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يدشِّن مشروع كتابة الخطة الاستراتيجية للجامعة وفق رؤية 2030


مشاركات , الأخبار البارزة ,
أضيف بتاريخ - 2018/07/21  |  اخر تعديل - 2018/07/21


دشَّن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، في مكتبه، ظهر السبت 8 ذي القعدة 1439هـ، الموافق 21 يوليو 2018م، مشروع كتابة وصياغة الخطة الاستراتيجية الخمسية لجامعة أم القرى، بحضور وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، عميد كلية التمريض الدكتور أيمن جوهرجي، عميد عمادة التطوير الجامعي والجودة النوعية الدكتور محمد ثابت، وعميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري.                                  

وأوضح معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل بأن الخطة الاستراتيجية لجامعة أم القرى والتي أطلق عليها اسم "تمكين" ستكون من عام 1441 - 1445هـ، وستتواءم مع رؤية المملكة 2030، وبرامج التحول الوطني 2020، وخطة التنمية لمنطقة مكة المكرمة، وبأن الهدف العام من الخطة هو تمكين جامعة أم القرى لتكون ضمن أفضل 200 جامعة عالمية على حسب التصانيف الدولية المرموقة. 
من جانبه أوضح الدكتور هاني غازي وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال بأن الخطة ستكون بإشراف كلٍ من الدكتور أيمن جوهرجي، وسعادة الدكتور محمد ثابت، وسيشترك في تصميمها مجموعة مميزة من أعضاء وعضوات هيئة التدريس بالجامعة، ومجموعة من المستشارين من خارج الجامعة محلياً وإقليمياً ودولياً، وبأن من أهداف الخطة: تمكين الهيئة التدريسية في الجامعة من نشر أبحاثهم العلمية في دوريات النشر العالمية ذوات معدل التأثير العالي، وتمكين طلبة الجامعة من المشاركة في صنع القرار، ومن الاستفادة التامة من موارد الجامعة، وتمكين الموظفين والموظفات من التطوير والتحسين المستمر، وتمكين الجامعة من استثمار مواردها بالشكل الأمثل، وتمكين الجامعة من تعزيز مسؤوليتها المجتمعية. وسوف تشمل الخطة التخطيط للجامعة وجميع الكليات والعمادات المساندة والمعاهد.
كما أوضح الدكتور أيمن جوهرجي بأن الخطة سيتم تصميمها بطريقة بطاقات الأداء المتوازن، وسيتم فيها مراجعة خطط الجامعة الاستراتيجية السابقة، ورؤية 2030، وبرامج التحول الوطني 2020، والعديد من الخطط الاستراتيجية للجامعات المماثلة محلياً وإقليمياً ودولياً، ثم سيتم عقد العديد من ورش العمل وإجراء المقابلات وتوزيع الاستبيانات يتم فيها تحليل البيئتين الداخلية والخارجية، ويتبع ذلك صياغة هوية الجامعة ومساراتها وأهدافها الاستراتيجية.
وأضاف الدكتور محمد ثابت بأن الخطة سينبثق منها مجموعة من المبادرات الاستراتيجية، وسيتم قياس الأداء بمؤشرات أداء عن طريق برنامج إلكتروني مخصص لمتابعة تنفيذ الاستراتيجية بشكل مقنن، وسيتم إنشاء مكاتب لإدارة الاستراتيجية ولإدارة المبادرات، كما سينبثق من خطة الجامعة الاستراتيجية خطط استراتيجية للكليات متوافقة معها.

جار التحميل