جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وكيل الجامعة يفتتح اللقاء السنوي للباحثين بمعهد خادم الحرمين لمناقشة 30 دراسة وبرنامجاً




نيابة عن معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، افتتح وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو اللقاء السنوي للباحثين خلال موسم شهر رمضان المبارك 1439هـ؛ الذي يناقش 30 دراسة وبرنامجاً، والذي نظمه معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، بحضور عميد المعهد الدكتور سامي بن ياسين برهمين، وعدد من مسؤولي الجهات ذات العلاقة من القطاعين الحكومي والأهلي، ووكلاء المعهد ومنسوبيه من الباحثين والموظفين، وذلك بالخيمة البحثية بمقر المعهد بحي العزيزية.

بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، بعد ذلك ألقى عميد المعهد الدكتور سامي بن ياسين برهمين كلمة أكد فيها أن هذا اللقاء السنوي الذي يحظى برعاية ودعم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، ينفذ هذا العام 30 دراسة وبرنامجاً مستمراً تتطلب في مجملها العمل الميداني لجمع وتحليل البيانات وعمل القياسات وأخذ العينات من بيئة المسجد الحرام والمسجد النبوي وساحاتهما، إضافة إلى وسائل وطرق المواصلات المؤدية إليها.

وقال إن المعهد من خلال دراساته الميدانية يغطي كافة الجوانب التي تتعلق بمنظومة الحج والعمرة والزيارة، في المجالات الهندسية والعمرانية، والإدارية والإنسانية، والبيئية والصحية، والإعلامية والتوعوية، والتقنية، والمعلوماتية، المتوافقة مع رؤى وتطلعات رؤية المملكة 2030، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لوكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو على حضوره وافتتاحه لفعاليات اللقاء، مشيداً بجهود الباحثين والعاملين بالمعهد، ثم شاهد الجميع عرضاً قدمه الدكتور عبدالله السباعي عن إنجازات المعهد ومشاركاته للعام 1439هـ.

بعد ذلك قدم رئيس قسم البحوث والشؤون الإعلامية بالمعهد الدكتور عثمان قزاز عرضاً حول دراسة تجربة شاشات اللمس التفاعلية ودورها في التوعية أثناء رحلة المعتمر والزائر، كما قدم الدكتور عاطف أصغر عرضاً عن دراسة متعلقة بتقيم البيئة الصحية لمرتادي المسجد الحرام، ثم استعرض رئيس قسم البحوث العمرانية والهندسية بالمعهد الدكتور خالد أسرة الدراسات التي يقدمها المعهد في جوانب النقل وإدارة الحشود، إثر ذلك قدم الباحث بقسم المعلومات والخدمات العلمية بالمعهد الدكتور محمد ياسين عرض دراسة استخدام دور تقنية النمذجة في إدارة الحشود بالمسجد الحرام، وعرض الدكتور أحمد حاتم قاضي أبرز الدراسات التي ينفذها المعهد لموسم رمضان لهذا العام 1439هـ بفرع المعهد بالمدينة المنورة.

ثم تحدث وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو، نقل فيها شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل  على تكليفه بحضور هذا اللقاء نيابة عنه، مثنياً على الأبحاث والدراسات التي يقدمها المعهد خلال موسم رمضان لهذا العام؛ والتي من شأنها أن تسهم في خدمة ضيوف الرحمن وتساهم من أداء نسكهم، مثمناً الدعم الذي يحظى به معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة من قبل القيادة الرشيدة – أيدها الله – والذي من شأنه تقديم دراسة ذات جدوى تساهم في الارتقاء بمنظومة خدمات الحج والعمرة والزيارة وفقاً لخطط التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، متمنياً الخروج بتوصيات تساهم في خدمة المعتمرين والزوار، مشيراً بأن معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة يعد منارة مشعة منذ أكثر من أربعين عاماً، ومن أقوى مراكز القوة في جامعتنا الحبيبة بما يملكه من كوادر بحثية وباحثين على مستوى متميز.

بعدها قدم عميد المعهد هدية تذكارية لوكيل الجامعة، وفي نهاية اللقاء تفقد وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو الأقسام البحثية والمعامل بالمعهد.

جار التحميل