جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معهد البحوث والدراسات الاستشارية يشارك في ملتقى (مقدمي برامج المعهد البريطاني)




شارك فريق واحة أم القرى للاستشارات ممثلاً في مركز السلامة وإدارة المخاطر والأزمات "سيف" في ملتقى مقدمي برامج المعهد البريطاني للسلامة والصحة المهنية (IOSH)، والذي انعقد في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة 24-25 أبريل 2018م.

ويأتي هذا الملتقى ضمن برامج المعهد البريطاني 2022 لبناء شراكات استراتيجية مع المعاهد والمؤسسات والجامعات العالمية بشكل عام وفي الشرق الأوسط على وجه الخصوص، سعياً لتطوير برامج ومبادرات تتخصص في رفع مستوى السلامة والصحة المهنية على المستوى العالمي، وتلبي احتياجات السوق العالمي المتزايدة في هذا المجال، حيث ابتدأ مركز سيف مبكراً في بناء هذه الشراكة الاستراتيجية مع معهد (IOSH) من خلال التعاون في تقديم 6 برامج تدريبية متخصصة.

من جانبه أوضح عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية سعادة الدكتور علي بن محمد الشاعري أن مركز سيف يؤدي رسالته من خلال توفير الخبرات المتخصصة بتقديم الاستشارات والتدريب في مجال أنظمة السلامة في المشاريع الصناعية والإنشائية والمشاريع العامة، وكذلك في مجال الأمن الصناعي والتخطيط والتعامل مع المخاطر والكوارث والأزمات، ويعمل المركز بالتوازي على إعداد وتقديم مجموعة من البرامج والدورات والخدمات الاستشارية، منها البرامج المتخصصة في تطوير ورفع كفاءة أنظمة الأمن والسلامة، وتنفيذ معايير الجودة.

وأضاف الشاعري أن مركز سيف يقدم أيضاً خدمات الاستشارات والتدريب في نظم الأمن الصناعي والسلامة العامة والتخطيط  لمواجهة الكوارث والأزمات، وكذلك خدمات الاستشارات والتدريب في المعايير الدولية في التخطيط، ورسم سياسات الأمن والسلامة المهنية.

وثمَّن الدكتور علي الشاعري دعم واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل لمبادرات المعهد ونشاطاته في إنتاج ونقل وتوطين المعارف والتقنيات، للمساهمة في توطين برامج التحول الريادي من أجل بناء وتطوير جامعة ريادية من الطراز العالمي، لافتاً أن الشراكات مع الجهات العالمية المتخصصة في مجال الأمن والسلامة وإدارة المخاطر والأزمات تُعد أحد أهم الأهداف الاستراتيجية لمركز سيف، لذلك تم بناء الشراكات وتطوير آليات التعاون مع الجهات ذات العلاقة داخلياً وخارجياً، مشيراً إلى أنه تم خلال فترة قياسية الحصول على اعتمادات من قبل منظمات ومعاهد عالمية.

جار التحميل