جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

اختتام فعاليات الحملة التوعوية (وقاء.. سلامة بلا وباء) بمستشفى الولادة والأطفال بمكة المكرمة




اختتمت اليوم فعاليات الحملة التوعوية التثقيفية للوقاية من مرض الجرب (وقـاء .. سـلامة بـلا وبـاء)، التي نظمها معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى، بالتعاون مع وحدة التدريب والتعليم الطبي المستمر والكليات الطبية  على مدى أسبوعين بإقامة ندوة (الـجـرب حـقـائق وأوهــام)، بمستشفى الولادة والأطفال بمكة، بحضور مدير المستشفى الدكتور أنس سدايو، وعميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري، وعميد عمادة السنة التحضيرية الدكتور سعد الغامدي، وكيل كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور ماهر أنديجاني، ووكيل معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور يوسف العتيبي، وعدد من المهتمين والمختصين في هذا الجانب.

وتطرق المشاركون في الندوة لعدد من المحاور؛ حيث تحدث الدكتور عبدالله عثمان استشاري الأحياء الدقيقة بقسم الأحياء بجامعة أم القرى عن وبائية الجرب، وما هي أكثر المناطق تأثراً به على مستوى العالم، والعبء العالمي للمرض، بعدها قدمت الدكتورة منى عبدالفتاح استشاري الطفيليات الطبية بمختبر مدينة الملك عبدالله الطبية عرضاً عن الأشكال المجهرية لسوسة الجرب وأجسامها وكيفية ظهورها على الجسم وتشخيصها والشكل الحقيقي للطفيل الحاضن لمرض الجرب والتشخيص بفحص الأنسجة، والتشخيص بالبيولوجيا الجزئية، ثم تحدث الدكتور هشام عدنان ملك أخصائي مكافحة العدوى وأستاذ العدوى والصحة العالمية المساعد بجامعة أم القرى عن علاج الجرب والوقاية منه وحقائق عن مرض الجرب وكيف يحمي الشخص نفسه وعائلته من الجرب، وأدار الندوة الدكتور سعد الغامدي استشاري الأمراض المعدية عميد عمادة السنة التحضيرية.

بدوره قدم عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري، شكره وتقديره لجميع من ساهم في إنجاح فعاليات الحملة، مثمناً دعم واهتمام معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، وحرصه على تقديم برامج نوعية وتثقيفية لكل أطياف المجتمع، مشيراً إلى أن هذه الحملة تعد ضمن المبادرات والبرامج التي يقدمها المعهد، ضمن سلسلة من الخدمات في الجوانب الاستشارية والتدريبية.

وبيَّن أن هذه الحملة التوعوية التثقيفية التي أطلقها مدير الجامعة تخللها كثير من الندوات والبرامج في مقرات الجامعة المختلفة، والميادين والأماكن العامة على مستوى منطقة مكة المكرمة، واستمرت على مدار أسبوعين، وساهمت في توعية المجتمع وتثقيفه بمرض الجرب، وكيفية الوقاية منه، مضيفاً بأن المعهد سيعمل - باذن الله - على تفعيل الحملات التوعوية في الجوانب الصحية بالتعاون مع وحدة التدريب والتعلم الطبي المستمر وكافة كليات الطب بالجامعة لخدمة المجتمع.

جار التحميل