جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يفتتح المعرض التوعوي لمرض الجرب




افتتح معالي مدير جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل المعرض التوعوي لحملة (وقاء سلامة بلا وباء) للوقاية من مرض الجرب، بحضور عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي الشاعري، وعميد كلية التمريض الدكتور أيمن جوهرجي، وعميد كلية العلوم الطبية التطبيقية الدكتور أيمن الصائغ، وذلك بسوق الضيافة بمكة المكرمة.

وثمن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة –أيدها الله– للعملية التعليمة والوسائل البحثية والأكاديمية لجامعة أم القرى  مما ساهم في توفير بيئة جاذبة للعلم والتعلم بمقر الجامعة الرئيس وفروعها بمحافظات الجموم والليث وأضم والقنفذة، منوهاً بدعم وتوجيهات معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى للبرامج والأنشطة التي تقدمها الجامعة والتي تتوافق خطط التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وبين معاليه " أن ما يتم تقديمه من برامج توعوية لمرض الجرب يأتي من دور الجامعة المجتمعي بما تمتلكه من إمكانيات وكوادر بشرية تساهم في تنمية مجتمعها من خلال البرامج النوعية والمختلفة التي تقدمها في شتى المجالات التي تتواءم مع سوق العمل والمتعلقة بالعلوم الطبية والهندسية والشرعية واللغة العربية وعلومها".

وأشاد معالي مدير الجامعة بالجهود التي قام بها طلاب وطالبات الجامعة وكافة العاملين على الحملة التوعوية التي تقدمها الجامعة للمجتمع المحيط بها، والهادفة إلى تثقيفهم للوقاية من مرض الجرب، مؤكداً أن البرامج التوعوية والتثقيفية لها دور هام في مكافحة الأمراض المعدية، متمنياً التوفيق والنجاح لكافة العاملين على هذه الحملة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.

بدوره ثمن عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية الدكتور علي بن محمد الشاعري دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل للبرامج التوعوية التي قدمها المعهد بالتعاون مع الكليات الطبية للوقاية من مرض الجرب، مشيراً إلى أن الهدف من الحملة زيادة الوعي لدى المصابين بمرض الجرب وتقديم البرامج الإرشادية للاستشفاء منه، وبث روح الطمأنينة لدى المجتمع بحقائق المرض التي لا تستدعي الذعر، ومساعدة المسؤولين في وزارة الصحة العاملين على مكافحة انتشار المرض بفعاليات تساهم في زيادة الوعي بالمرض لتعزيز جهود الوقاية منه، والقيام بدور الجامعة في خدمة المجتمع.

بدوره أوضح عميد كلية التمريض والمشرف على وحدة التدريب والتعليم الطبي المستمر الدكتور أيمن جوهرجي أن الهدف من المعرض للتعريف بمرض الجرب وتاريخه ومسبباته وطرق انتقاله وأعراضه، لافتاً إلى أنه يتم تشخيص الحالات التي تزور المعرض إكلينيكياً ومخبرياً، وتقديم برامج توعوية للمصابين بطرق العلاج وتحويلهم إلى المراكز الصحية، مضيفاً إلى أنه خصص ركناً للأطفال يحتوي على شخصيات كرتونية وألعاب تقدم برامج توعوية للمرض من أجل الوقاية منه.

جار التحميل