جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يوقع على محضر استلام الأرض المخصصة لوادي مكة للتقنية




وقَّع معالي مدير جامعة أم القرى رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور بكري بن معتوق عساس، والرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية بالعابدية، على محضر استلام الأرض المخصصة لوادي مكة للتقنية؛ بحضور المشرف العام على الإدارة القانونية الدكتور حمدان بن درويش الغامدي، وذلك بمقر الشركة بالعابدية.

وثمَّن معالي مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور بكري بن معتوق عساس الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة – أيدها الله – للجامعة؛ مما ساهم في توفير البيئة التعليمية التي يتم من خلالها تقديم برامج نوعية تتواكب مع رؤية المملكة 2030، لافتاً إلى أن شركة وادي مكة للتقنية تُعد شركة استثمارية تمتلكها بالكامل جامعة أم القرى، تم تأسيسها بموجب مرسوم ملكي، وتهدف إلى المساهمة الفاعلة في تطوير اقتصاد المعرفة عبر الشراكة بين المؤسسات التعليمية والبحثية ومجتمع الأعمال والاستثمار على أسس تجارية، من خلال الاستثمار في المشاريع المشتركة التي تصقل الخبرات، والتطبيق العملي لطلبة الجامعة وأساتذتها.

وبيَّن معاليه أن شركة وادي مكة استطاعت أن تحقق 29 منتجاً تقنياً، و15 شركة ناشئة؛ نجحت للدخول إلى سوق العمل، مؤكداً إلى مبيعات هذه الشركات بلغت نحو 46 مليون ريال؛ والتي عاد أثرها الإيجابي على تحفيز المخترعين وروَّاد الأعمال، والاتجاه نحو الأعمال الإبداعية والابتكارية، مثمناً حرص ومتابعة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة لأنشطة وبرامج الجامعة.

بدوره ثمَّن الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية الدكتور فيصل بن أحمد علاف توقيع معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على محضر استلام الأرض المخصصة لشركة وادي مكة للتقنية بمساحة 200 ألف متر مربع، مشيراً إلى أنه سيتم تحويل هذه الوادي لحاضنة للأعمال ومنصة الانطلاق للشركات الناشئة، ويقع المشروع في الجزء الشرقي من المدينة الجامعية لجامعة أم القرى بالعابدية، والمرتبط بوسائل النقل العام، من خلال محطة المترو المزمع تنفيذها، لافتاً أن المخطط الأولي لمشروع وادي مكة يضم حاضنات ومسرعات الأعمال، بالإضافة إلى الشريط التجاري المكوًّن من فندق وادي مكة، والمركز الإداري، ومراكز الشركات العالمية، إلى جانب جزء مخصص للسكن والأنشطة الاجتماعية.

جار التحميل