جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معهد البحوث الاستشارية يشارك في لقاء عمداء معاهد البحوث بالجامعات السعودية




شارك معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى ممثلاً في سعادة عميد المعهد الدكتور علي بن محمد الشاعري، وسعادة وكيل المعهد الدكتور يوسف بن عايض العتيبي، في فعاليات اللقاء العاشر لعمداء معاهد البحوث والاستشارات بالجامعات السعودية، والذي استضافته جامعة الباحة ممثلة في معهد الدراسات والخدمات الاستشارية.

وقد حضر اللقاء عمداء ووكلاء وممثلو معاهد البحوث والاستشارات بالجامعات، حيث تناول اللقاء ثلاث جلسات علمية؛ انطلقت أولاها بمناقشة "إعادة النظر في لوائح المعاهد وفق المستجدات في الأنظمة"، وعنيت الجلسة الثانية بموضوع "تقويم تعاقد المعاهد مع الجهات الحكومية وتنفيذ الخدمات لها"، بينما بحثت الجلسة الثالثة "تقويم تفاعل المعاهد فيما بينها".

وأوصى المشاركون في ختام لقائهم، بأهمية العمل على وضع آليات للتعاون الإيجابي بين معاهد البحوث الاستشارية بالجامعات السعودية، ودعم وتفعيل برامجها ومشروعاتها بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030م، مع استمرار عقد اللقاءات الدورية لمعاهد البحوث والاستشارات بالجامعات في الأعوام القادمة، على أن يكون اللقاء "الحادي عشر" في رحاب جامعة القصيم.

كما وجهوا الشكر والتقدير لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى على تفضله برعاية هذا اللقاء، ولمعهد الدراسات والخدمات الاستشارية بجامعة الباحة لحسن الإعداد والتنظيم والتواصل المتميز، ولمعاهد البحوث والاستشارات المشاركة في اللقاء على حسن تفاعلها.

وفي ختام اللقاء قدم عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة أم القرى الدكتور علي بن محمد الشاعري باسمه ونيابة عن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، الشكر والتقدير لجامعة الباحة ممثلة في معهد الدراسات والخدمات الاستشارية على حسن الإعداد والتنظيم والتواصل المتميز، مضيفاً أن جامعة أم القرى ممثلة بمعهد البحوث والدراسات الاستشارية تحرص على المشاركة الفاعلة في مثل هذه اللقاءات، وإثرائها بالحوار والنقاش وتقديم كل ما يصُبُّ في خدمة الوطن وفق رؤية مملكتنا الحبيبة 2030، مشيداً في الوقت ذاته بدعم ومتابعة معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس للمعهد ونشاطاته وبرامجه في شتى المجالات.

جار التحميل