جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

وادي مكة تبرم مذكرة تفاهم مع لجنة شباب الأعمال بمكة




أبرم وكيل جامعة أم القرى للأعمال والإبداع المعرفي نائب رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك اتفاقيه تفاهم مع لجنة شباب الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة؛ ومثلها رئيس "ملتقى صفقة" المهندس معن بن هاشم حريري، بحضور مستشار خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز آل سعود، ومعالي وزير الحج الدكتور محمد صالح بنتن، ومستشار صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة الدكتور هشام الفالح، ورئيس الغرفة التجارية الصناعية بمكة الأستاذ ماهر بن صالح جمال خلال افتتاح فعاليات "ملتقى صفقة" الذي نظمته لجنة شباب وشابات الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة خلال الفترة من 14- 17 رمضان بحي التخصصي بمكة المكرمة.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للتقنية الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك أن الهدف من الاتفاقية خلق فرص متطورة لاستقطاب المبدعين ورواد الأعمال، وتحويل أفكارهم وابتكاراتهم إلى منتجات تخدم السوق، كذلك العمل على دعمهم من جميع النواحي لتنمية الاقتصاد المعرفي، مشيراً إلى أن وادي مكة يعمل من خلال هذه المبادرات إلى المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، وبما يتوافق مع برنامج التحول الوطني 2020، مشيداً بدعم واهتمام القيادة الرشيدة -وفقها الله- لتنمية الاستثمار في الموارد البشرية، متقدماً بالشكر لمعالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس على حرصه الدائم لدعم المبدعين والمخترعين من خلال منظومة وادي مكة.

من جهته تحدث الرئيس التنفيذي لشركة وادي مكة للتقنية الدكتور أسامة بن راشد العمري قائلاً بأن الهدف من توقيع هذه الاتفاقيات مع عدد من الجهات هو خلق فرص التعاون والتكامل معها لتنمية الاقتصاد المعرفي وتطوير الأفكار والبيئة العملية. وأوضح الدكتور العمري أن الاتفاقية تضمنت العمل على استقطاب رواد الأعمال ومؤسسي الشركات الناشئة للمساهمة في التحول التجاري لابتكارات ومنتجات وادي مكة، إضافة إلى دعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال المرشحين من قبل لجنة شباب الأعمال الذي ينطبق عليهم شروط الدعم الخاصة بوادي مكة، وتقديم خدمات التدريب والتوجيه لمؤسسي الشركات الناشئة المبنية على الابتكار، وكذلك تقديم  الدعم التقني لمؤسسي الشركات الناشئة المبنية على الابتكار.

جار التحميل