جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي مدير الجامعة يدشِّن نظام الاتصالات الإدارية مسار و(4) خدمات إلكترونية




دشَّن معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس أمس النسخة الثانية المطورة لبرنامج الاتصالات الإدارية "مسار"؛ والذي يتيح التعامل فيما بين كافة إدارات الجامعة إلكترونياً، والذي تم تطويره وفق أحدث المواصفات والمعايير بخلاف النسخة السابقة التي كان معمولاً بها، كما دشن معاليه 4 خدمات إلكترونية جديدة على البوابة الإلكترونية للجامعة، وذلك بمكتب معاليه بالمدينة الجامعية بالعابدية.

في بداية اللقاء الذي حضره وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو، ووكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي، وعميد تقنية المعلومات الدكتور فهد الدوسري، ووكيل عمادة تقنية المعلومات للتعاملات الإلكترونية الدكتور عاطف الحجيلي، ومستشار معالي مدير الجامعة الأستاذ عصام بن حسن مرقوشي، وعدد من مسؤولي الجهات ذات العلاقة، استعرض مدير مركز الوثائق والاتصالات الإدارية الأستاذ عبدالله السليماني المزايا التي يتضمنها برنامج الاتصالات الإدارية والمشتملة على إمكانية تشغيل النظام على أجهزة الكمبيوتر المختلفة من خلال الويب أو عبر الأجهزة الذكية، مشيراً إلى أن آلية الدخول تكون عن طريق اليوزر الخاص بالمنسوب.

وبيَّن أنه يمكن تصنيف المعاملات إما إدارية أو تعاميم، والذي تم ربطه بنظام الأرشيف، مع إمكانية إرسال المعاملات بالبريد الإلكتروني، بالإضافة إلى إمكانية تحويل البريد الإلكتروني والفاكس الإلكتروني إلى  معاملة، وإضافة خاصية تصنيف الموظف والجهات بالموضوع أو المعاملة، مع ربط المعاملات الإدارية ببعضها، وإتاحة البحث للجميع بدون الملاحظات والمرفقات، لافتاً أن النظام يتيح لعملاء الجامعة الاستعلام عن طريق الهاتف.

بعد ذلك استعرض وكيل عمادة تقنية المعلومات للخدمات الإلكترونية الدكتور عاطف الحجيلي خدمات أعضاء هيئة التدريس والموظفين؛ والمتمثلة على أربع خدمات تتعلق بالملف الشخصي، والتي تتيح تحديث البيانات الشخصية لكل منسوب؛ والتي تهدف إلى تنقية وتنقيح بيانات منسوبي الجامعة، وإنشاء قاعدة بيانات قوية تضم كل ما يهمهم من معلومات، وخدمة طباعة بطاقات المنسوبين، والتي يتم طلبها من قبل عضو هيئة التدريس أو الموظف إلكترونياً وإيصالها لمقر عمله، بالإضافة إلى خدمة أوامر الإركاب والتي تتم إجراءاتها إلكترونياً من خلال دورة العمل التي تبدأ بطلب الأمر من قسم السفر، ومروراً بالشركة المتعاقدة معها الجامعة لحجز التذاكر، ومن ثم إدارة التخطيط والميزانية، وانتهاءً بإصدار القرار وتعميد الشركة بإصدار التذكرة، وخدمة إخلاء الطرف التي تتيح لعضو هيئة التدريس والموظف رفع الطلب إلكترونياً عبر بوابة الجامعة الإلكترونية، ويتم اعتماده أو رفضه من كل جهة من الجهات المسؤولة عن إخلاء الطرف، مع إمكانية المتقدم بالطلب متابعة الحالة والاطلاع على الملاحظات إن وجدت، ومن ثم طباعة إخلاء الطرف عند اكتمال الموافقات بشكل آلي بدون الحاجة إلى مراجعة أي إدارة في الجامعة.

بدوره أكد وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي أن مواكبة التطور في الخدمات الإلكترونية يُعد أحد أذرع برامج التطوير الذي يشهده هذا الكيان، لافتاً أنه تم العمل على تطوير شامل لمحتوى الموقع والذي أصبح من أفضل المواقع الإلكترونية، ومتاح بأربع لغات معترف بها عالمياً، مثمناً دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، وتعاون وتضافر كافة الجهات بالجامعة مما مكن العاملين في تقنية المعلومات من توفير سلسلة من الخدمات الإلكترونية التي من شأنها الارتقاء بالخدمة المقدمة لمنسوبي الجامعة.

بدوره قال وكيل الجامعة الدكتور ياسر بن سليمان شوشو إن تدشين سلسلة من الخدمات الإلكترونية في هذا اليوم، والتي من ضمنها برنامج الاتصالات الإدارية "مسار"؛ والذي سيتم من خلاله تحويل كافة معاملات الجامعة إلكترونياً بما في ذلك خاصية إنشاء الخطابات إلكترونياً، واعتماد التواقيع الشخصية عبر الشبكة العنكبوتية، لافتاً إلى أن هذه النسخة تعتبر الثانية ضمن مشروع تحول جميع تعاملات الجامعة وبشكل إلكتروني والذي تم إطلاقه في عام 1435هـ، مشيراً إلى أنه في النسخة الإلكترونية الأولى تم الاستغناء عن التعاملات الورقية بنسبة تجاوزت 80%، موضحاً أن مشروع تطور الخدمات الإلكترونية بالجامعة ضمن الخطة الاستراتيجية التي تسعى الجامعة لتحقيقها لتتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتقديم خدمات نوعية وبأعلى جودة وفي أسرع وقت ممكن للمستفيدين من خدماتها.

وبيَّن الدكتور ياسر شوشو أن برنامج الاتصالات الإدارية "مسار" يتميز بالعديد من الخصائص والتي من أهمها وجود محادثات فورية مع المستخدمين والمسؤولين عن المعاملة، وإنشاء المعاملات بصورة مختصرة، وخدمة الإشعارات والتنبيهات، وإتاحة خاصية البحث بشكل مفصل وبعناصر بحث موسعة ودقيقة، ويقوم النظام بمساعدة المستخدم بالتذكير بالمعاملات المتأخرة، لافتاً إلى أنه يعتبر من أسرع أنظمة الاتصالات الإدارية بعالم التقنية في عملية تصفح الوثائق المرفقة بالمعاملات، ومعتمد لدى أكثر من جهة حكومية.

وبيَّن وكيل الجامعة أنه سبق إطلاق هذه النسخة المحدثة من برنامج الاتصالات الإدارية عقد سلسلة ورش عمل لكافة منسوبي الجامعة من الموظفين وأعضاء هيئة التدريس، لافتاً إلى أن النظام يقدم وبشكل دقيق جداً تقريراً مفصلاً عن أداء كل موظف؛ والذي يعتبر ضمن نقاط عملية تقييمه، مثمناً دعم وتوجيهات معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس لتقديم كل ما يرتقي بالبيئة التعليمية والخدمات المساندة لها، متقدماً بجزيل الشكر والتقدير لكافة القائمين على تنفيذ هذا البرنامج من عمادة تقنية المعلومات بالجامعة، ومركز الوثائق والاتصالات الإدارية على جهودهم حتى خرج البرنامج بحلته الجديدة.

بعد ذلك دشَّن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس الخدمات الإلكترونية؛ والتي من بينها برنامج الاتصالات الإدارية "مسار" الذي يتم من خلاله الاستغناء عن جميع التعاملات الإلكترونية بنسبة 100 بالمائة، مثمناً معاليه الدعم الذي توليه القيادة الرشيدة – أيدها الله – لجامعة أم القرى، مما ساهم في إيجاد البيئة التعليمية والبحثية على نطاق جغرافي واسع يشمل مقر الجامعة الرئيس وفروعها بمحافظات الجموم والليث والقنفذة وأضم، مشيراً إلى أن الجامعة عملت خلال الفترة الماضية على تطوير خدماتها الإلكترونية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، مبيناً أنه تم تطوير أكثر من 90 خدمة إلكترونية، لخدمة أكثر من 120 ألفاً من منسوبي الجامعة، مشيداً بجهود وكلاء الجامعة وعمادة تقنية المعلومات وكافة الجهات ذات العلاقة، مما ساهم في تطوير الخدمات الإلكترونية وفق أعلى معايير الجودة.

جار التحميل