جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

معالي وزير التعليم يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة والجامعة


مشاركات , الأخبار البارزة , مشاركات ,
أضيف بتاريخ - 2016/05/30  |  اخر تعديل - 2016/05/30


شهد معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم ممثلة في وكالة الوزارة للمناهج والبرامج التربوية، وجامعة أم القرى ممثلة في وكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي ووادي مكة للتقنية، والتي جرت يوم الاثنين 1437/08/23هـ, بفندق (سوفتيل) بجدة، بحضور معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، وعميد معهد الإبداع وريادة الأعمال بالجامعة الدكتور وديع بن علي برقاوي، حيث وقع عن الوزارة وكيل الوزارة للمناهج والبرامج التربوية، الدكتور محمد بن عطية الحارثي، وعن جامعة أم القرى وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، لقيام معهد الإبداع وريادة الأعمال بالجامعة بإعداد البرامج والتأهيل والتدريب لمنسوبي وزارة التعليم في مجال القيادة والريادة؛ لاعتزام الوزارة تطبيق النظام الفصلي للتعليم الثانوي، وتوفير المتطلبات اللازمة لتحقيق أهدافه من خلال إدخال مقرر "المهارات التطبيقية" في مدارس النظام الفصلي باستخدام أسلوب التعلم المعتمد على المشروعات، ومنها مجال "مهارات القيادة والريادة"، والذي يركز على تنمية المهارات القيادية لدى الطالب، ومهارات ريادة الأعمال وابتكارها وتطويرها، وتعزيز قيم العمل وأخلاقياته.

وعقب التوقيع أكد معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى أن مثل هذه الاتفاقية ستساعد الوزارة في تطوير المناهج، وبلورة التصورات في التعامل مع المنهج من داخل المدرسة، وتطوير التقنيات التعليمية، والتواصل فيما بين الوزارة وإدارات التعليم والمدارس بشكل أفضل، مشيراً إلى أن جميع هذه المراحل أساسية في تطوير المرحلة الثانوية بشكل خاص والتعليم بصفة عامة، لافتاً إلى أنه تم تخصيص جامعة أم القرى بتوقيع مذكرة التفاهم لتطوير مناهج الريادة والقيادة في مقرر "المهارات التطبيقية" لما تمتلكه الجامعة من خبرات وإمكانيات جعلتها ضمن الجامعات المبادرة في دعم مؤسسات التعليم.

إلى ذلك أكد معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس، أن توقيع وزارة التعليم ممثلة في وكالة الوزارة للمناهج والبرامج التربوية لهذه المذكرة مع جامعة أم القرى ممثلة في وكالة الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي (وادي مكة للتقنية) تعدُّ شاهداً على النقلة النوعية التي تعيشها جامعة أم القرى بفضل الله، ثم بالدعم السخي الذي تحظى به من ولاة الأمر –وفقهم الله– والمتابعة والاهتمام الذي تلقاه من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، لتصبح جامعة أم القرى -بمشيئة الله تعالى- ضمن الجامعات الريادية عالمياً، وما حضور معاليه لتوقيع مذكرة التفاهم بين وكالة الوزارة للمناهج والبرامج التربوية والجامعة إلا تأكيد للحرص الذي تلقاه الجامعة من معاليه، ومؤازرته الدائمة لها وكافة برامجها ونشاطاتها العلمية والتعليمية والبحثية والمجتمعية، مؤكداً معاليه أن هذه الخطوة التي تجسدت اليوم في هذه المذكرة تعكس مدى ما حققته جامعة أم القرى من خطوات في مجال الإبداع وريادة الأعمال والابتكار.

من جانبه ثمَّن وكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي الدكتور نبيل كوشك الجهود التي وفرتها الجامعة بتوجيه ومتابعة من معالي الدكتور بكري عساس؛ لتتبوأ هذه الجامعة المباركة المكانة التي تستحقها، مبيناً أن هذه المذكرة تأتي ضمن الخطط التي رسمتها جامعة أم القرى لتكون ضمن الجامعات الريادية، والإسهام بدورها الوطني ومشاركتها الفاعلة من خلال الخبرات العلمية والطاقات الشبابية الإبداعية والابتكارية التي يزخر بها الوطن.

بدوره عبر عميد معهد الإبداع وريادة الأعمال الدكتور وديع بن علي برقاوي عن بالغ شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة ولوكيل الجامعة للأعمال والإبداع المعرفي على دعمهما ومؤازرتهما للمعهد، وتحقيقه الأهداف الوطنية التي أُنشئ من أجلها، موضحاً أن مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها اليوم مع وكالة وزارة للمناهج التربوية، والتي يقطف المعهد ثمار ما خُطط له لتبني الأفكار والمشروعات الإبداعية.

جار التحميل