جامعة أم القرى

الملتقى السعودي للشركات الناشئة يشهد 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم




شهد الملتقى السعوي الأول للشركات الناشئة الذي نظمته شركة وادي مكة للتقنية ممثلة لجامعة أم القرى برعاية من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ وافتتحه صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة مساء أمس الأول، والذي انعقدت فعالياته خلال الفترة من 15 إلى 17  من الشهر الجاري، 6 اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع ملاك الشركات الناشئة المشاركين في الملتقى.
حيث كانت الاتفاقيتان الأولتان لصالح جامعة أم القرى، والتي وقعها معالي مدير الجامعة رئيس مجلس إدارة شركة وادي مكة للقتنية الدكتور بكري بن معتوق عساس مع شركة لوسيديا إحدى الشركات الناشئة بوادي مكة للتقنية، والتي تقدم خدمات تحليل زماني ومكاني ل" تويتر " من أجل مراقبة كل ما يكتب عن الجامعة من أراء إيجابية وغيرها، وذلك لتعزيز الإيجابيات والعمل على معالجة الملاحظات. 
كما وقع معاليه، اتفاقية شراء الجامعة لمنصة بايوكيوبز للمختبرات الطبية، والتي توفر منصّة ونظاماً آلياً متكاملاً لفحص المايكروبات المستخلصة من العينات المختلفة، كعينات الأطعمة والأتربة والدم وغيرها ، وذلك للارتقاء بالخدمات الطبية بالمركز الطبي الجامعي.
من جانب آخر شهد معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس مذكرة تفاهم بين شركة وادي مكة للتقنية ومبادرة ‪aim startup ‬ ، والتي تعمل تحت مظلة وزارة الاقتصاد الإماراتية لدعم أصحاب الشركات الناشئة من خلال تمكينهم من عرض شركاتهم على المستثمرين على المستوى المحلي والإقليمي، وكذلك شهد معاليه توقيع عقود الاستثمار في الشركات الناشئة المشاركة في الملتقى السعودي للشركات الناشئة مع أحد الصناديق الاستثمارية السعودية التابعة للقطاع الخاص والمتخصصة في الاستثمار بالشركات الناشئة.
وثمن معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس رعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل؛ وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة لحفل الافتتاح والذي يعتبر رافداً قوياً لنجاح فعاليات هذا الملتقى ، مثمناً ثقة رجال الأعمال وصناديق المال الجري الذين أقدموا على الاستثمار بالشركات الناشئة المشاركة في الملتقى والذي يفوق عددها عن الـ 150 شركة والمتخصصة في عدد من الجوانب المتعلقة بأحتياجات ومتطلبات المجتمع.
بدوره أوضح وكيل الجامعة للتطوير وريادة الأعمال الدكتور هاني بن عثمان غازي أن حرص معالي مدير الجامعة الدكتور بكري بن معتوق عساس على شراء منتجات الشركات الناشئة النابعة من شركة وادي مكة للتقنية يأتي ضمن الدعم الذي قدمته الجامعة لرواد الأعمال لتشجيعهم على عمل المزيد من الجهود في مجال الابتكار وتحويلها إلى منتجات ملموسة.

وبين أنه على هامش الملتقى تم توقيع اتفاقيات مع صناديق المال الجري والمتمثلة في مجالات  الزراعة والاستثمار بالتقنيات الحديثة المواكبة لرؤية المملكة 2030 وفقاً لخطة التحول الوطني 2020 ، وذلك بالإنتاج المحلي للثروة الزراعية والحيوانية من خلال تقنين استهلاك المياه والضرر البيئي للمواد الكيميائية المستخدمة في عملية الزراعة ، ومشروع بيبي معمول إحدى المشاريع للأسر المنتجة التي أثبتت نجاحها خلال الست السنوات الماضية، والتي أصبحت جاهزة أن تكون منتجا ً تجارياً يسوق على المستوى المحلي والاقليمي ، وكذلك مشروع مطعم مزادار وهو مشروع محلي رائد في نوعية الأطعمة والمشروبات التي يتم تقديمها من خلال تقديمها في فخارات من مكة المكرمة، حيث سيعمل المشروع خلال الفترة المقبلة على تحويلها إلى ماركة تجارية فرانشايز، ويسوق على مستوى الخليج العربي.
من جانب آخر بين ممثل أحد صناديق المال الجري الذي استثمر في مجال منتجات الشركات الناشئة الدكتور حسن جبرتيأن هذه الاتفاقيات تأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية ودعم رواد الأعمال وملاك الشركات الناشئة لتحقيق تطلعاتهم من أجل أن تكون منتجاتهم متاحة بماركات عالمية متداولة في السوق المحلي والاقليمي .

جار التحميل