جامعة أم القرى

جامعة أم القرى

عمادة شؤون الطلاب تنظم مبادرة لمعايدة الطلبة الدوليين بمقرات السكن الجامعي


أهم الأخبار
أضيف بتاريخ - 2022/05/12  |  اخر تعديل - 2022/05/12


    نفذت عمادة شؤون الطلاب ممثلة في مركز غالي لذوي الإعاقة ومركز التوجيه والإرشاد الطلابي، يوم الثلاثاء التاسع من شوال 1443هـ، مبادرة بمناسبة عيد الفطر المبارك، نسق لها وشارك فيها منسوبي المركزين من الشطرين، وتم من خلالها تنظيم زيارة بهدف معايدة الطلبة الدوليين في مقرات السكن الجامعي الخاصة بالطلاب والطالبات ؛ لمشاركتهم فرحة العيد.

شارك في زيارة سكن شطر الطلاب بالفترة الصباحية، كل من أ/حمدان البراق وأ/خالد الهذلي، من منسوبي مركز غالي لذوي الإعاقة، وأ/ خالد القاسمي وأ/ أسامة الفهمي وأ/محمد القرشي، من منسوبي مركز التوجيه والإرشاد الطلابي، وأ/ أحمد الحكمي، من قسم الأنشطة الرياضية، حيث سطروا عبارات التهنئة والمعايدة للطلاب، فأشاعوا بينهم روح البهجة والألفة والإخاء التي خففت عنهم غياب الأهل والأقارب.

كما شارك في زيارة سكن شطر الطالبات بالفترة المسائية، كل من وكيلة عمادة شؤون الطلاب الدكتورة نهلاء حريري، والمشرفة العامة على مركز غالي لذوي الإعاقة الدكتورة نيرمين قطب، والأستاذة منة مرزوق، من مركز غالي، والأستاذة ريهام بادريق، من مركز التوجيه والإرشاد.

تبادل الزوار التهاني والمعايدات مع الطالبات بعد أن جرى التعرف عليهم والاطمئنان على أحوالهم والتأكد من استقرارهم النفسي والاجتماعي في السكن، تم ذلك في جلسة حوارية استمع خلالها الزوار إلى طموحات الطالبات وخططهم المستقبلية.

ومن جانبها قدمت المشرفة العامة على مركز غالي للطالبات نبذة تعريفية مختصرة بالمركز، استعرضت من خلالها خدماته وبرامجه وفعالياته سواء المقدمة منها لمساعدة شريحة الطلبة ذوي الإعاقة على التكيف مع محيطهم بسلاسة وفعالية، أو تلك المقدمة بهدف توعية فئات المجتمع الأخرى بطبيعة هذه الشريحة، وتأهيلهم للتعامل معها وتمهيد الطريق أمامها للاندماج في الحياة العامة.

وعلى الجانب الآخر، قدمت الأستاذة ريهام بادريق، ملخصاً توضيحياً وافياً عن مركز التوجيه والإرشاد الطلابي، عرجت فيه على وحداته ومجالات الخدمات الاستشارية وبرامجه التأهيلية المقدمة من خلاله بهدف تقديم الدعم الاجتماعي والنفسي والتربوي والمهني للطلبة بما يضمن كفاءة مسيرتهم التعليمية.

هذا وقد اختتمت الزيارة بشكر منسوبي السكن في الشطرين، الأستاذين مستور الفضلي وفهد القرشي، والأستاذتين خديجة صائغ ومنى باعيسى، على تفانيهم في خدمة الطلبة ومساعدتهم على التكيف مع البيئة الجامعية والمجتمعية وتخفيف صعوبات الغربة التي يعيشونها بعيدا عن ذويهم.

جار التحميل